السجن مدى الحياة بحق لاجئ عراقي في ألمانيا

أعلنت محكمة ألمانية، أمس الأربعاء، إصدارها حكما بحق طالب اللجوء العراقي علي بشار والذي أدين باغتصاب وقتل مراهقة.

وأصدرت محكمة ألمانية، حكمها في قضية سوزانا التي كانت من القضايا المفصلية التي أضرت بصورة اللاجئين في البلاد، وصدر بحق قاتل الفتاة حكما بالسجن مدى الحياة، حيث أنه قد اعترف بارتكابه هذه الجريمة عند بداية المداولات. وذكرت المحكمة في مدينة فيسبادن غربي ألمانيا، أنه تبيّن للمحكمة جسامة الجرم الذي ارتكبه المتهم علي بشار، الأمر الذي يعني أنه من المستبعد جدا أن يحصل على إطلاق سراح مبكر بعد 15 عاما.

وبحسب بيانات الادعاء العام، فإن الشاب 21 عاما، اغتصب وقتل المراهقة الألمانية سوزانه 14 عاما في نهاية أيار عام 2018، في إحدى الغابات القريبة من مدينة فيسبادن.

وكان قد تم العثور على جثة سوزانا، مطلع حزيران عام 2018. واعترف اللاجئ العراقي بقتل الفتاة إلا أنه نفى اغتصابها.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close