حكومة مسرور بارزاني الجديدة تصدر اول بياناتها متضمناً ادانة ورفضا

ادانة حكومة اقليم كوردستان الجديدة في اول بيان حادث القصف والاشتباك المسلح الذي وقع على حدود الاقليم من جهة ايران.
وذكر بيان للحكومة، وقع يوم امس في ناحية بيرانشهر الحدودية بين اقليم كوردستان وايران، هجوم لمسلحين على عناصر في الحرس الثوري الايراني، ورداً على الهجوم شنت المدفعية الايرانية قصفاً على المنطقة الحدودية داخل اراضي الاقليم مما تسبب بمقتل امرأة وجرح شخصين”.
واضاف البيان، ان الهجومين موقع رفض وعدم رضا حكومة الاقليم.
وتابع “نجدد تأكيدنا على أن اقليم كوردستان اثبت أنه عامل استقرار ويحترم حسن الجوار، ونرفض وبشكل مطلق استخدام اراضينا منطلقاً لهجمات تزعزع امن واستقرار الدول المجاورة”.
ودعت حكومة اقليم كوردستان القوات الايرانية الى وقف قصفها على اراضي كوردستان والذي يتسبب بحالة من الهلع والخوف ونزوح لسكان المنطقة من مناطقهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close