النواب الأمريكي يمنع ترامب من ضرب إيران دون موافقة الكونغرس

أقرّ مجلس النواب الأمريكي، اليوم الجمعة، إجراءً من شأنه منع الرئيس دونالد ترامب توجيه ضربة عسكرية ضد إيران دون موافقة الكونغرس.

وقالت مصادر أمريكية، إن الإجراء أضيف إلى مشروع قانون الدفاع السنوي، وصوت لصالحه 251 نائبًا مقابل رفض 170.

وأوضحت أن هذا الإجراء من شأنه أن يمنع إدارة ترامب من استخدام أي أموال فيدرالية لتوجيه ضربة عسكرية ضد إيران دون موافقة صريحة من الكونغرس.

وبعد المصادقة على مشروع التعديل من قبل مجلس النواب الأمريكي الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، يتطلب إقراره الموافقة عليه من قبل مجلس الشيوخ.

يشار أن ترامب، أعلن في يونيو/ حزيران الماضي، أنه كان على وشك ضرب إيران بعد إسقاطها طائرة أمريكية مسيرة، قبل أن يتراجع عن قراره في اللحظة الأخيرة.

وهدد ترامب، وقتها بـ «محو» إيران، وحذر من استخدام «القوة العظمى» ضدها، إذا ما هاجمت الأصول أو المصالح الأمريكية.

وتشهد المنطقة توتراً متصاعداً من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم في 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لها باستهداف منشآت نفطية عبر جماعة الحوثي اليمنية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close