داعش يتبنى تفجير الحفاير في ديالى

أعلن تنظيم داعش، الجمعة (12 تموز 2019)، مسؤوليته عن التفجير الارهابي الذي استهدف منطقة الحفاير شمال شرق ديالى، والذي اسفر عن اصابة مدير استخبارات ومكافحة الارهاب في المحافظة، العميد علي السوداني.

واعترف التنظيم، بتفجيره عبوتين ناسفتين في منطقة الحفاير شمال شرق ديالى، اسفرت عن اصابة 5 عناصر من قوات الامنية والحشد الشعبي، بينهم العميد علي السوداني.

وكان رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ديالى، صادق الحسيني قد كشف، في وقت سابق من الجمعة (12 تموز 2019)، عن هوية الضابط الكبير الذي اصيب بتفجير “الحفاير”، شمال شرق المحافظة.

وقال الحسيني في حديث إن “مدير استخبارات ومكافحة الارهاب في ديالى العميد علي السوداني، تعرض للإصابة بتفجير الحفاير الذي استهدف الدورية المشتركة من القوات الامنية والحشد الشعبي”، مبينا أن “السوداني كان يشرف على العملية التي تهدف إلى تعقب خلايا داعش في المحافظة”.

وأضاف رئيس اللجنة الأمنية أن “حالة السوداني الصحية مستقرة، بعد تلقيه العلاج في مستشفى بعقوبة التعليمي”.

وفي وقت سابق، أفاد مصدر امني من محافظة ديالى، الجمعة (12 تموز 2019)، بارتفاع حصيلة تفجير “الحفاير” شمال شرق المحافظة الى 5 جرحى بينهم ضابط برتبة عميد.

وقال المصدر إن “حصيلة تفجير العبوة الناسفة على الدورية الامنية المشتركة في منطقة الحفاير بأطراف ناحية السعدية (60كم شمال شرق بعقوبة) ارتفعت الى 5 جرحى من الحشد والقوات الامنية بينهم ضابط برتبة عميد في الاستخبارات”.

واضاف المصدر، أن “الجرحى تم نقلهم الى مستشفى بعقوبة التعليمي لتلقي العلاج”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close