شركة المنتوجات النفطية في نينوى تمنع الصحفيين من التزود بالمعلومة

قامت شركة المنتوجات النفطية في نينوى بمنع وسائل الاعلام المختلفة من التصوير داخل المحطات او خارجها او اللقاء بمسؤوليها، إلا بكتاب رسمي صادر عن وزارة النفط.

مجموعة من الصحفيين في نينوى قالوا لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة، ان الشركة تحاول من خلال هذا القرار منع الصحفيين من كشف حقيقة ما يجري من تلاعب بحصص الوقود و توزيعها على المواطنين اضافة الى الكثير من ملفات الفساد المتعلقة بعمل الشركة، و مسألة الكتاب الرسمي من وزارة النفط ما هو إلا حجة لعدم السماح بدخول الصحفيين.

جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، تدين تقييد العمل الصحفي والتضييق على مهام وواجبات وسائل الاعلام، وسلب حقهم للحصول على المعلومة، وتعد ذلك خرقا دستوريا.

وتطالب الجمعية وزارة النفط والحكومة المحلية في نينوى بمتابعة ما صدر عن الشركة وإصدار توجيهات تخول الصحفيين اداء عملهم في المحطات، كون هذا التقييد يعد خرقاً واضحاً لحرية التعبير.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close