الاحزاب التركمانية تطالب باسناد منصب محافظ كركوك بمكونها

طالب الاحزاب التركمانية في كركوك يوم السبت بإسناد منصب رئيس الحكومة المحلية للمحافظة بمكونها.

وذكرت الاحزاب التركمانيـــة في بيان مشترك انها “عقدت اجتماعًا في كركـــوك اليوم في مقر حزب القرار التركماني، جرى فيه بحث المستجدات السياسية والامنية في كركوك”.

واضاف البيان ان “الاحزاب التركمانية اكدت على إن استمرار المنهج الإقصائي والاحادي للحزبين الكورديين في اختيار المحافظ غير ملزم لها وكأنه لم يكن، وإن قرارات كركوك يجب ان تتخذ داخل المحافظة لا أن تفرض من خارجها”، حسب تعبير البيان.

وتابع البيان بالقول إن “الاحزاب التركمانية تطالب بأسناد منصب المحافظ للمكون التركماني ولاسيما إن هذا الترشيح قد حظي بموافقة المكون العربي وإن كركوك بحاجة إلى حلول مستدامة توافقية تضمن العيش المشترك لكل المكونات وتحقيق الإدارة المشتركة بنسبة 32%”.

ونوه البيان ان “المجتمعين اكدوا على ضرورة بقاء الأمن اتحاديا وعدم السماح لعودة البيشمركة إلى المحافظة وندعو الحكومة الاتحادية للحفاظ على مكتسبات عملية فرض القانون في كركوك وضرورة دعم القوات الاتحادية عُدة وعددًا للقضاء على فلول داعش التي تحاول تعكير صفو امن المحافظة بين حين وأخر”.

وكان الحزبان الكوردستانيان الرئيسان في اقليم كوردستان قد اعلنا يوم الخميس عن توصلهما الى اتفاق لترشيح “طيب جبار امين” لمنصب محافظ كركوك، وتشكيل لجنة للتفاوض مع المكونات الاخرى في المحافظة والحكومة الاتحادية في بغداد بشأن تقاسم وتوزيع المناصب كركوك.

واثار الترشيح ردود افعال متشنجة من قبل اطراف سياسية من العرب والتركمان عادين هذا الترشيح انفرادا بالقرار، وخرج العرب بتظاهرات مناهضة للترشيح وسط مركز المحافظة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close