ماء ومجاري كوردستان تتهم وسائل اعلام بتضليل المواطنين بشأن نصب مقاييس الماء

اكدت المديرية العامة للماء والمجاري بوزارة البلديات والسياحة في اقليم كوردستان، السبت، ان عددا من وسائل الاعلام صورت مسألة نصب مقاييس من خلال التقارير والتصريحات كأنها ليست في صالح المواطنين في الوقت الحالي، مشددة على ان المديرية قامت بالمشروع لتقليل الهدر والضائعات في المياه ومراعاة مصالح المواطنين وحالتهم المعيشية.

وجاء في بيان للمديرية ان بعض وسائل الاعلام تناولت مشروع نصب مقاييس المياه وقراءاتها في تقارير وتصريحات وكأنه ليس في مصلحة المواطنين حاليا، لافتة الى انها تؤكد انها بالأخذ بنظر الاعتبار مصالح مواطني الاقليم ولقمة عيشهم وكذلك التقليل من نسبة الهدر في استخدام الماء وتوزيع ووصول الخدمات الاساسية للحياة لجميع اهالي كوردستان بشكل متساو.

واضاف البيان ان المديرية ارتأت ايجاد الحلول لتلك المشكلات وذلك من خلال مشروع نصب المقاييس الذي نفذت مراحل منه خلال مدة سنة ووصلت مراحل التنفيذ الى حوالي 80% في حملة واعية لتبليغ المواطنين انه خلال مدة محددة ستبدأ بقراءة مقاييس المياه وستستوفى الاجور وفقا لنسبة المياه المصروفة.

وتابع انه تم تبليغ المواطنين انه ذا لم يتم ربط المقاييس خلال المدة المحددة فان اجور الماء تستوفى منهم بشكل عام، مستدركا انه بعد انتهاء المدة في الاول من شهر تموز الجاري تم تمديد المدة لشهرين اخرين خدمة لمصلحة المواطنين.

وبشأن المواطنين الذين وردت اليهم قوائم فيها اجور مرتفعة ويشككون فيها قال البيان ان المديرية ابلغتهم بامكان مراجعة مديرية الماء من اجل حل مشكلتهم.

واشار البيان الى ان مشروع نصب المقاييس واحدة من المشاريع الناجحة للمديرية وللوزارة ويصب في مصلحة المواطنين في الاقليم، لافتا الى ان المبالغ التي دفعها المواطنون للحصول على المقياس سيتم تعويضهم عنها بخصمه شهريا من الاجور التي سيدفعونها شهريا.

ونوه البيان الى ان المشروع جاء بالاساس من اجل ان يحافظ المواطنون على الثروة المائية وهي ثروة وطنية غالية وتحاول المديرية اشراك المواطنين في حماية هذه الثروة وكذلك تدريبهم على استخدام المياه على قدر حاجتهم لينعم الجميع بهذه الثروة وتختفي ظاهرة ندرة المياه، لافتا الى انه يتوجب على الجميع ان يلتزموا بقرار وزارة البلديات والسياحة في حكومة اقليم كوردستان وتمت المصادقة عليه من قبل مجلس الشورى.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close