“الحكمة” يدرس شمول بقية المحافظات بـ”تظاهرة مليونية” ويكشف “غايتها”

كشف تيار الحكمة، بزعامة عمار الحكيم، الاثنين، عن تفاصيل تظاهرته المقرر اقامتها في محافظة البصرة، يوم الجمعة، من الاسبوع المقبل، الموافق 26/7.
واعترض مسؤولون محليون ورؤساء عشائر في البصرة على اقامة الاحتجاج من قبل طرف سياسي.
وقال القيادي في التيار حميد المعلة، “لغاية الآن لم يحدد مكان التظاهرة المليونية، فسوف يكون هناك لقاءات بين تنسيقية التظاهرة، والجهات الحكومية والأمنية، من أجل تحديد اماكن خاصة لذلك ومسيرة المتظاهرين، لغرض توفير الحماية الكافية لهم”.
وتيار الحكمة اعلن انه يلتزم جانب المعارضة في البرلمان العراقي الذي يشغل فيه 19 مقعدا.
وبين المعلة ان “مطالب المتظاهر، سوف تعلن ببيان رسمي، خلال التظاهرة، وليس الهدف منها، التلويح او التهديد باسقاط الحكومة المحلية بل ستكون الشعارات والخطابات، خدمية، وكلها مطالب، ينادي بها جميع العراقيين”.
وأضاف ان “هناك رأياً داخل تيار الحكمة، بان تكون التظاهرة المليونية ليس فقط في محافظة البصرة، بل تشمل باقي المحافظات، وهذا الامر قيد النقاش حاليا، وسنعلن عنه في حال التوصل الى اتفاق نهائي، بشمول المحافظات الاخرى بالتظاهرات، السلمية”.
من جانبه أكد محافظ البصرة أسعد العيداني، أن القوات الأمنية ستتصدى لمن يحاول أن يعيد المحافظة لـ”مربع الحرق، داعياً من يحشد للتظاهرات تقديم طلب رسمي له.
وأضاف أن “الخروج بالتظاهرة التي سيكون عنوانها سلمياً ومضمونها سيؤجج الوضع مجدداً في المحافظة”، لافتاً إلى أن “القوات الأمنية ستتصدى لمن يحاول أن يعيد البصرة إلى مربع الحرق والتخريب”.
وتابع أن “أي شخص يدخل لمحافظة البصرة لقيادة التظاهرات ستتم مساءلته من الأجهزة الأمنية عن سبب المجيء للمحافظة وأسباب الإقامة فيها”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close