رئيس وزراء كوردستان يلتقي رئيسا الجمهورية والوزراء العراقيين

(بالصور) رئيس وزراء كوردستان يلتقي رئيسا الجمهورية والوزراء العراقيين
وصل رئيس حكومة اقليم كوردستان مسرور بارزاني الى العاصمة العراقية بغداد اليوم على رأس وفد وزاري رفيع المستوى للقاء الرئاسات العراقية الثلاث.

الوفد الذي يرافق مسرور بارزاني ، يتألف من نائب رئيس الحكومة قوباد طالباني ووزراء الداخلية ريبر احمد، والمالية والاقتصاد آوات شيخ جناب، والعدل فرست احمد، وشؤون البيشمركة شورش اسماعيل، بالإضافة الى رئيس ديوان رئاسة الاقليم فوزي حريري.

مەسرور بارزانی و بەرهەم ساڵح لە کۆبوونەوە دان

وبدأ رئيس الوزراء مسرور بارزاني والوفد المرافق له اجتماعاتهم في بغداد بلقاء رئيس الجمهورية برهم صالح ، قبل ان يجتمعو لاحقاً برئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، فيما سيلتقي الوفد عقب هذا الاجتماع برئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي .

کۆبوونەوەی مەسرور بارزانی و عادل عەبدولمەهدی دەستی پێ کرد

وبحسب مصدر مطلع ، يُتوقع ان يلتقي الوفد الوزاري قوى وكتل سياسية عراقية ايضاً.

وأكد المصدر ، أن “الزيارة تهدف لإبداء حسن النية، في ظل الأجواء الايجابية الناتجة عن تحسن العلاقات بين اربيل وبغداد ” ، مشيراً الى أن “الزيارة تهدف ايضاً لتهيئة الارضية لزيارات أخرى ، سيتم خلالها بحث الخلافات بين حكومتي الاقليم والاتحادية حول مختلف القضايا العالقة”.

وأضاف المصدر أن “حكومة اقليم كوردستان تتعرض لهجمة اعلامية من قوى وأحزاب سياسية عراقية عديدة، إلا أنها لن ترد على تلك الحملات، بل تريد اظهار حسن النية ، وهذا ما اكده مسرور بارزاني في اول خطاب له بعد أدائه اليمين رئيساً لحكومة اقليم كوردستان”.

وكان مسرور بارزاني، قال في اول خطاب له امام البرلمان بعيد أدائه اليمين رئيساً للوزراء ، إن حكومته ستضع على رأس اولوياتها، بناء علاقات مستقرة وراسخة مع بغداد.

وهذه أول زيارة يقوم بها مسرور بارزاني الى بغداد، وتأتي بعد اقل من اسبوع من تسنمه مهام منصبه رسمياً في 10 يوليو/ تموز الجاري.

هذا وكان المتحدث باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي ، كشف عن الملفات التي سيبحثها وفد حكومة إقليم كوردستان مع مسؤولي بغداد خلال الزيارة التي من المقرر ان تبدأ اليوم الثلاثاء.

وقال الدكتور آرام بالتيي لـ (باسنيوز) : ” خلال اجتماع وفد إقليم كوردستان الرفيع برئاسة مسرور بارزاني مع المسؤولين في بغداد، منهم رئيس الوزراء العراقي وباقي المسؤولين العراقيين عدداً من الملفات الهامة، من بينها مسألة الموازنة وتصدير نفط الإقليم ومسائل البيشمركة والمادة 140 من الدستور، والتي أعربت حكومة إقليم كوردستان في اجتماعها الأول عن نواياها الحسنة بصددها ورغبتها بحل هذه المسائل العالقة مع حكومة المركز وفق الدستور “.

وأضاف المتحدث باسم كتلة الديمقراطي الكوردستاني ، إن ” المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد لا يمكن حلها خلال زيارة واحدة أو اجتماع واحد، لكن هذه الزيارة ستكون فاتحة مرحلة جديدة من العلاقات بين أربيل وبغداد للعمل الجاد من أجل حل المشاكل العالقة بين الجانبين”.

وأعرب بالتيي عن تفاؤله بأن تتمخض نتائج ايجابية عن هذه الحوارات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close