فقدنا الكاتب عبدالغني علي يحيى الذي كان يمتاز في الرصانة

نعيم الهاشمي الخفاجي
خسر الوسط العراقي المثقف الكاتب الوطني الكوردي عبدالغني علي يحيى والذي توفى قبل اسبوعين، وخسرت صحيفة صوت العراق احد كتابها اللامعين والذي كان بحق كاتب يتمتع في اخلاق عالية وقيم صلبة وثابته، لم تغير مواقفه الصراعات الحزبية والقومية، وبقي الاخ عبدالغني كاتبا يكتب ويحلل بطريقة منصفه ينصف حتى الذين يختلفون معه في الرأي، كان فقيدنا الغالي حلقة وصل مابين ابناء كورد العراق وابناء جنوب العراق وابناء الاهوار ضحايا نظام صدام الجرذ الهالك، تعازينا لاسرة الفقيد وتعازينا لصحيفة صوت العراق للاخ المحترم الاستاذ انور عبدالرحمن ابو علي الفيلي والى زملاء واصدقاء الكاتب الفقيد، نسأل الله ان يتغمد روحه الطاهرة ويدخله فسيح جناته ويلهم عائلته الكريمة واقاربه واصدقائه الصبر والسلوان، نعتذر عن عدم كتابة المواساة هذه بيومها كنت منشغل للرد على احد حثالات فلول البعث وهابي داعشي، مع خالص التحية والتقدير، ورحم الله من قرأ سورة الفاتحة المباركة ولابأس تكون مسبوقة في الصلاة على محمد وال بيته الطاهرين.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close