مجلس البصرة: معلومات استخبارية حذرت من تظاهرات الحكمة

كشف عضو مجلس البصرة احمد عبدالحسين، الثلاثاء، عن تلقي بعض الاطراف امولا من اجل المشاركة في تظاهرات الجمعة التي دعا اليها تيار الحكمة الوطني، مشيرا الى معلومات استخبارية وأمنية حذرت من تظاهرات الجمعة.
وقال عبد الحسين في تصريح متلفز ان ” هناك اطراف سياسية تريد حرق العراق انطلاقا من البصرة كون اجواء العراق والبصرة ليست مهيأة للتظاهرات”، مبينا ان ” المجلس يمتلك معلومات مؤكدة بأن هناك اجندات ستدخل على خط التظاهرات”.
واضاف ان ”
مجلس البصرة ابلغ تيار الحكمة مخاوفه من تداعيات التظاهرات وخشيته من تكرار سيناريو التظاهرات السابقة”، موضحا ان ” البصرة لم تغادر لغاية الان تداعيات التظاهرات السابقة”.
وتابع عبد الحسين ان “امولا دفعت من قبل بعض الاطراف من اجل المشاركة في التظاهرات فيما تسلم المجلس معلومات استخبارية وأمنية حذرت من تظاهرات الجمعة”.
واوضح انه ” من غير المنطقي المجازفة بأمن البصرة تحت اي عنوان وان المجلس يخشى ان تحدث عمليات عنف كبيرة في التظاهرات التي دعا اليها الحكمة”، مبينا ان ” احد اعضاء الحكمة هدد بعدم مغادرة البصرة اذا لم يسقط العيداني حيث ان حرق او بناء العراق يبدأ من البصرة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close