الجزائر تحمل لواء العرب في مواجهة السنغال بنهائي كأس أمم أفريقيا

رئيس الإتحاد الدولى لكرة القدم يصل القاهرة

القاهرة – وكالات

تشهد العاصمة المصرية القاهرة يوم غد الجمعة نهائي كأس الأمم الأفريقية 2019 بلقاء يجمع الجزائر مع السنغال في مواجهة من العيار الثقيل، وكانت المواجهة الأخيرة التى جمعت المنتخبين فى دور المجموعات في البطولة الحالية، وقد انتهت بتفوق منتخب المحاربين بنتيجة 1-0 وتواجه المنتخبان الجزائري والسنغالي في 21 مباراة في المباريات الوديات والرسمية، وكان الانتصار حليف “الخضر” بـ11 فوزا، مقابل 4 انتصارات للسنغال و6 مواجهات متعادلة. وفي نهائيات كأس الأمم الأفريقية اصطدمت الجزائر والسنغال في 4 مناسبات انتصر الخضر في 3 مواجهات وتعادلا مرة، ولم تنتصر السنغال في مباراة. وسجل لاعبو منتخب الجزائر 12 هدفا، واهتزت شباكهم بهدفين، خلال مشاركة الخضر في البطولة الحالية. ولأول مرة في تاريخ مسابقات بطولة الأمم الأفريقية تصل أهداف نسخة واحدة إلى 100 هدف، حيث تخطت عدد أهداف نسخة 2008 التي فاز بها المنتخب المصري، والتي تم خلالها تسجيل 99 هدفا.

ويواصل المنتخب الجزائري لكرة القدم تدريباته، استعدادًا لمواجهة السنغال، على ملعب القاهرة وكان المدير الفني جمال بلماضي، أراح اللاعبين بعد الفوز على نيجيريا 1/2 في الدور قبل النهائي. وشهد المران الذي أقيم على ملعب بتروسبورت حضور كل اللاعبين، ماعدا يوسف عطال الذي يعاني من إصابة جراء تعرضه لخلع في الكتف في مباراة كوت ديفوار في دور الثمانية للمسابقة. وحضر عدد من الجماهير الجزائرية التي هتفت باسم المدرب جمال بلماضي واللاعبين كتحفيز لهم قبل المباراة المرتقبة.

سوق الانتقالات

مباشرة بعد انتهاء كأس أمم أفريقيا سيدخل العديد من اللاعبين الجزائريين سوق الانتقالات بقوة نظير المستويات الرائعة التي قدموها في “كان 2019 والتي أهلتهم للمباراة النهائية من المسابقة القارية. وسيسعى بعض اللاعبين إلى تغيير الأجواء مع ارتفاع أسهمهم خلال الشهر الجاري، ويستعرض  من خلال التقرير التالي عددا من الأسماء المرشحة لتغيير مستقبلها في الموسم الجديد. وعلم  من مقربين من نجم إمبولي والجزائر، إسماعيل بن ناصر أن الأخير سيوقع عقد انتقاله إلى ميلان بعد انتهاء منافسات كأس أمم أفريقيا، بعدما كان اللاعب البالغ من العمر 21 عاما ضمن اهتمامات العديد من الأندية أبرزها دورتموند وآرسنال، إضافة إلى نابولي.

عروض قوية لرباعي الدفاع

يعتبر خط دفاع المنتخب الجزائري ثاني أقوى خط دفاع في كان 2019 فلم تهتز شباك الخضر سوى مرتين فقط، وذلك بفضل الرباعي القوي، جمال بلعمري، وعيسى ماندي، ورامي بن سبعيني، ويوسف عطال (قبل إصابته). وشكل الرباعي سدا منيعا أمام كل المنتخبات التي قابلوها في كأس الأمم الأفريقية، ليجذبوا الأنظار إليهم بقوة، في انتظار العروض المناسبة، خاصة في أوروبا. ومن المرجح خروج بلعمري من الشباب السعودي، بعدما تفوق على نفسه في البطولة، إذ أبدت أندية فرنسية عدة اهتمامها باللاعب، والأمر نفسه بالنسبة لعيسى ماندي لاعب بيتيس، الذي نال اهتمام نادي روما الإيطالي، وفقا لبعض التقارير. أما رامي بن سبعيني فلديه الضوء الأخضر للرحيل عن رين الفرنسي، مع تلقيه عروضا عدة أبرزها من إشبيلية الإسباني، وهوفنهايم الألماني، في حين يبقى مستقبل عطال زاهرا بعد أدائه المميز مع نيس في الموسم المنقضي، وقد أشارت تقارير عدة إلى اهتمام أندية بحجم بايرن ميونخ، وتشيلسي بخدماته.

اهتمام لافت بالبدلاء

يسعى مهدي زفان لتحديد مستقبله بعد الكان، رغم وجوده احتياطيا مع الخضر في البطولة، ومع بقائه حرا، يمكنه رسم مستقبله بيده، خاصة مع اهتمام نادي نوتنغهام فورست الإنجليزي بخدماته، وفقا لتقارير صحفية. على جانب آخر، دخل محمد فارس لاعب سبال الإيطالي حيز تطلعات نابولي إضافة إلي ساسولو، وإشبيلية، حيث يطلب ناديه 15 مليون يورو للتخلي عن خدماته. ولفت آدم أوناس الأنظار في أمم أفريقيا الحالية، بعدما سجل 3 أهداف بات بها ضمن المنافسين على لقب هداف البطولة، رغم مشاركاته القليلة. وربما يغير أوناس وجهته مع نهاية الكان، بالخروج من نابولي، عقب تألقه مع الخضر، وذلك للحصول على فرصة أكبر من تلك التي حصل عليها في الموسم الماضي، بفريق أنشيلوتي. من جهته يتواجد ياسين براهيمي الحر من أي التزام ضمن مخططات آرسنال، وولفرهامبتون، ووست هام إضافة إلى نادي بيتيس الإسباني.

بلايلي وفيغولي.. تغيير محتمل

يعد الوصول لنهائي الكان نهاية مثالية لتألق يوسف بلايلي، الذي قدم مستوى مميز مع الترجي، ثم مع منتخب بلاده، على مدار الموسم، مما جعل كثير من وكلاء اللاعبين يلهثون خلف اللاعب لتسويقه. ويمتلك بلايلي عروضا عدة من الدوريات العربية، يتقدمها عرض بيراميدز المصري، والسد والدحيل القطريين، لكن اللاعب قد يغير وجهته ليعود للدوري الفرنسي من جديد في الموسم المقبل. وفي سياق قريب، علم  بدخول وكيل أعمال ألماني في مفاوضات مع سفيان فيغولي لتمثيله في الفترة المقبلة، تمهيدا لنقله للدوري الألماني في الموسم المقبل، لينهي تجربته التركية مع جالطة سراي.

ساديو مانى حامل آمال السنغال

تعقد الجماهير السنغالية آمالا كبيرة على ساديو مانى، نجم “أسود التيرانجا” المحترف فى صفوف ليفربول الإنجليزى، فى التتويج بلقب كأس الأمم الأفريقية فى النهائى الذى سيجمع منتخب بلاده مع الجزائر يوم غد الجمعة.

ويطمح ساديو مانى فى قيادة منتخب بلاده إلى حصد اللقب الأول الأفريقية للسنغال فى التاريخ، خاصة أنه أعلن فى تصريحات أنه أمله الأكبر هو تحقيق هذا الحلم، قائلا: “لو كان الأمر بيدى لاستبدلت الميدالية الذهبية لدورى أبطال أوروبا مقابل لقب كأس أمم أفريقيا مع السنغال”.

وسجل ساديو مانى 26 هدفاً الموسم الماضى فى مختلف البطولات وصنع 5 أهداف أخرى فى موسم خرافى للمهاجم السنغالى.

وصول إنفانتينو

وصل جيانى إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم، إلى مطار القاهرة لحضور كونجرس الاتحاد الأفريقى لكرة القدم المقرر له اليوم الخميس بأحد فنادق القاهرة، إلى جانب قرعة كأس الأمم الأفريقية 2021 التى تضيفها الكاميرون، وكذلك نهائى الأمم 2019 بين الجزائر والسنغال.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close