الخارجية الامريكية تدين ” بشدة ” هجوم اربيل : لا مبرر لأعمال العنف الوحشية هذه

أدانت وزارة الخارجية الامريكية بشدة حادث اطلاق النار في احدى مطاعم اربيل ، امس الاربعاء ، ذهب ضحيته نائب القنصل التركي في اقليم كوردستان واثنين من المواطنين تصادف وجودهما في المكان لحظة وقوع الهجوم .

وقالت الوزارة في بيان رسمي ، : ” ندين بأشد العبارات الممكنة الهجوم الذي وقع في أربيل ، حيث قُتل دبلوماسي تركي واحد على الأقل “.

مضيفة ” لا يمكن أن يكون هناك مبرر لأعمال العنف الوحشية هذه “.

وتابعت الخارجية الامريكية بيانها ، بالقول ” نتقدم بأحر التعازي لعائلات الضحايا ونأمل الشفاء العاجل للجرحى”.

وختمت ” تؤكد الولايات المتحدة التزامها بدعم حكومة وشعب تركيا والعراق “.

هذا وكانت حصيلة الهجوم الإرهابي الذي وقع امس الأربعاء في مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان ارتفع إلى ثلاثة قتلى ، بعد أن فقد مواطن كوردي حياته في المشفى الذي نقل إليه، متأثراً بجراحه التي أصيب بها في الهجوم.

وكان أحد أعضاء البعثة الدبلوماسية التركية في أربيل (نائب القنصل) قد فقد حياته خلال الهجوم الإرهابي على مطعم في أربيل، إلى جانب مواطن كوردي من أهالي قضاء سوران يدعى نريمان عثمان، فيما أصيب مواطن كوردي آخر يدعى بشدار رمضان بجروح، إلاّ أن الأخير أيضاً فارق الحياة في المشفى مساء الاربعاء متأثراً بإصابته .

والمواطنان بشدار رمضان ونريمان عثمان من أهالي قضاء سوران، كانا يتناولان الغداء في المطعم لحظة وقوع الهجوم الإرهابي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close