حكومة كوردستان: هجوم أربيل كان عملاً إرهابياً مدبراً ومقصوداً

أكدت حكومة إقليم كوردستان، اليوم الخميس، أن حادث إطلاق النار الذي وقع داخل مطعم في أربيل أمس الأربعاء وأودى بحياة ثلاثة أشخاص، كان عملاً إرهابياً مقصوداً.

وقال جوتيار عادل، المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان، في بيان «استناداً إلى نتائج التحقيقات الأولية، فإن حادث إطلاق النار الذي وقع داخل مطعم في أربيل يوم الأربعاء (الموافق 17/7/2019) وأودى بحياة ثلاثة اشخاص، كان عملاً إرهابياً مدبرأ ومقصوداً».

أضاف البيان «وإذ نؤكد للرأي العام، أن الجهات المعنية حققت تقدماً في تحقيقاتها بالحادث، نود التأكيد أيضاً على أن الجهات ذات الصلة ما زالت مستمرة في التحقيق، وسيتم إطلاع المواطنين على مفرزات التحقيق قريباً».

هذا وكانت حصيلة الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس الأربعاء في مدينة أربيل عاصمة إقليم كوردستان قد ارتفعت إلى ثلاثة قتلى، بعد أن فقد مواطن كوردي حياته في المشفى الذي نقل إليه، متأثراً بجراحه التي أصيب بها في الهجوم.

وكان أحد أعضاء البعثة الدبلوماسية التركية في أربيل (نائب القنصل) قد فقد حياته خلال الهجوم الإرهابي على مطعم في أربيل، إلى جانب مواطن كوردي من أهالي قضاء سوران يدعى نريمان عثمان، فيما أصيب مواطن كوردي آخر يدعى بشدار رمضان بجروح، إلاّ أن الأخير أيضاً فارق الحياة في المشفى مساء الأربعاء متأثراً بإصابته .

والمواطنان بشدار رمضان ونريمان عثمان من أهالي قضاء سوران، كانا يتناولان الغداء في المطعم لحظة وقوع الهجوم الإرهابي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close