اتحاد القوى يؤكد استمرار الخلاف داخل البيت السني حول مرشحة التربية

أكد النائب عن اتحاد القوى الوطنية، عبد الله الخربيط، الجمعة (19 تموز 2019)، إن الخلاف داخل البيت السني او القوى السياسية ما يزال مستمراً حول منصب وزارة التربية.

وقال الخربيط في حديث إن “الخلاف يتركز حول الشخصيات التي يطرحها المشروع العربي كمرشحين لتولي منصب وزارة التربية في حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي”.

وأضاف أن “حل هذه المشكلة يحتاج الى تفاهمات سياسية ومزيد من الوقت، قبل تحديد موعد لطرح اسم المرشحة داخل قبة مجلس النواب”.

وكان مجلس النواب قد صوت الخميس (27 حزيران 2019)، على عدم منح ثقته لزاهدة عبدالله محمد العبيدي، وزيراً للتربية.

قبل ذلك صوت البرلمان في جلسته الـ(26) التي عقدها الاثنين (24 حزيران الجاري)، على وزراء الدفاع والداخلية والعدل، فيما رفض منح ثقته لمرشحة المشروع العربي لوزارة التربية، سفانة الحمداني واقال في الجلسة ذاتها شيماء الحيالي كوزيرة للتربية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close