بابليون ترد على العقوبات الامريكية: الذي يقاتل الارهاب يدرج بالقائمة الامريكية

ردت حركة بابليون، الخميس، على العقوبات الاميركية التي فرضت على اربعة شخصيات عراقية بينها الامين العام للحركة ريان الكلداني، فيما استغربت ادراج من حارب الارهاب بقائمة الارهاب.

وقالت الحركة في بيان: “لم نستغرب قيام الولايات المتحدة الامريكية بإدراج الأمين العام لحركة بابليون التي تمثل الاقليات و التي عانت من بطش داعش في قائمة العقوبات الاميركية الجائرة”، مبينة ان “هذا القرار من المؤكد انه جاء بعد مقدمات عدائية وحملات قادتها وسائل اعلام مدعومة من قبل واشنطن ضد المسيحيين الذين حاربو داعش”.

واضافت ان “المسيحيين اليوم يدافعون بكل قوة عن مناطقهم ضمن القوات المسلحة العراقية جنب اخوانهم في الوطن و بعد ان استباح الاٍرهاب نسائهم وأموالهم وقتل رجالهم فإذا بهم يتلقون طعنة من بلد يدعي انه يراعي حقوق الانسان ويحارب الاٍرهاب ويحمي الأقليات”.

وتابعت “اننا في الوقت الذي نعرب فيه عن إدانتنا لهذا القرار نقول ان المكون المسيحي وباقي المكونات العراقية بجميع ألوانه وفي كافة مناطق بلاد الرافدين يقفون جنبا الى جنب مع قائدهم الذي حارب الاٍرهاب وساهم مع باقي المكونات العراقية في تحقيق النصر وتحرير المناطق ريان الكلداني، ولن تثنيهم أبداً مثل هكذا قرارات مستفزة”.

واكدت الحركة انه “لمن الغرابة ان يدرج من حارب الإرهاب ضمن قوائم الإرهاب ويترك الإرهابيون طلقاء ويتم استضافتهم في واشنطن نفسها”.

واصدرت الخزانة الاميركية، الخميس، عقوبات على اربع شخصيات عراقية، هم “احمد الجبوري وريان الكلداني ونوفل العاقوب وابو جعفر الشبكي”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close