(زالت امريكا-لا سامح الله) هل (العراق سيزدهر) والدعوة (لضم العراق لايران شبيه لضمه لمصر) 

بسم الله الرحمن الرحيم

   نسال اعداء امريكا من الموالين لايران وغير ايران، من البعثيين والولائيين والصداميين والقوميين والاسلاميين وداعش والقاعدة وولاية الفقيه والشيوعيين.. الخ.. الذين حكمتم دول وشعوب وكان ما يجمعكم (سياسة الحديد والنار) التي اتبعتموها والحاكم الاوحد الذي انتهجتموه لقمع معارضيكم.. والسيطرة على السلطة.. والاخطر انكم لا تشعرون بحقيقة بانكم من تعرقلون نهوض العراق وسوريا وتقفون حجر عثرة امام النزاهة والاعمار والبناء.. فازمتنا بالعراق هم اعداء امريكا وليس حلفاءها.. فمن حكمنا منذ عام 2003 بالعراق هم اعداء امريكا وليس اصدقاءها.. وكلنا نعلم انكم ضد امريكا لان امريكا تقف ضد تغولكم واجرامكم وتوسعكم..

    المهم في القول: نسالكم فرضا زالت امريكا من الوجود (لا سامح الله).. هل سيصبح العراق (جنة مثلا)؟؟ ويستقر العالم؟؟ و(تحرر القدس)؟؟   وتصبح (القوى السياسية التي عارضت صدام طوال عقود، وحكمت بعد عام 2003 كالمجلس الاعلى والصدريين والدعوة والفضيلة.. والمليشيات.. الخ).. نزيهيين ويخافون على سمعتهم مثلا؟ .. ويصبح العراق (جنة ونعيم) بظل الهيمنة (الروسية والصينية على العالم).. بعد ان (ملئهم للفراغ بعد زوال القوة الكبرى امريكا)؟؟ ولا ننسى (اكثر الانظمة القمعية بالعالم كنظام كوريا الشمالية حاليا ونظام صدام والقذافي القمعيين مدعومين من الروس والصينيين)..

 

   فنسالكم ايضا.. (وعد بلفور امريكي ام بريطاني)؟ ومن (احتل) المنطقة بعد الحرب العالمية  الاولى (هل كان الامريكان؟؟ ام الانكليز والفرنسيين بمباركة بروسية قصرية)؟؟ ومن قسم حدود المنطقة حسب مصالح تلك القوى الاستعمارية هل امريكا ام (خارطة الشرق الاوسط القديم- سايكس بيكو الاوربية).

 

 نسالكم.. اليس دبي وابو ظبي وجدة والرياض والكويت وقطر وماليزيا وكوريا الجنوبية كنماذج لدولة ازدهرت بظل امريكا، بل اليابان واوربا الغربية التي نعرفها اليوم وازدهارها كان بفضل المظلة الامريكية بعد الحرب العالمية الثانية.. ودول فقيرة مستقرة وتنهض كالاردن والمغرب ايضا بظل الدعم الامريكي..

 

  ثانيا: العراق لم يكن محررا او كما تسمونه (محتلا) عام 2003.. اي قبل عام 2003 العراق بجحيم من الاحتلال العثماني الى التحرير البريطاني.. ثم اخضاعه للسلطة الملكية ثم الجمهورية.. وصولا لحكم صدام والبعث.. فهل مشاكل العراق القومية والمذهبية والطائفية والمناطقية والعشائرية (بدأت بعد عام 2003 ام هي اصلا موجودة ولم تعالج طوال العقود الماضية) لتظهر على العلن بعد عام 2003..

 

ثالثا:  اليس ايران واعداء امريكا هم المهيمنين على العراق سواء قبل عام 2003 الذي شهد حروب وكوارث ومقابر جماعية.. وضياع.. لما بعد عام 2003 ايضا حكم اعداء امريكا من الاسلاميين كالدعوة والمجلس والتيار الصدري والحكمة .. الخ الذين حكموا فسادا بظل النفوذ الايراني ومليشيات ولي ا لفقيه الايرانية كالعصائب والكتائب والنجباء وغيرها من المليشيات.. الذين بظلهم انتشر الفساد الاخلاقي وبيوت الدعارة والمليشيات وتهريب النفط والمخدرات، والجريمة المنظمة والفساد المالي والاداري المهول وغيرها من الموبقات.. بظل ولي السفيه الايراني اللعين..

 

ونقول لاعداء امريكا والموالين لايران الذين يهدفون (لضم  العراق كولاية تابعة للجمهورية الايرانية)

 

على ماذا تراهنون على العملاء والخونة وامثالكم بالعراق.. الم تتعضون من الخونة من قبلكم (القوميين الناصريين والبعثيين) الذين تامروا على ارض الرافدين وشعوبه.. وضنوا بمليشياتهم الحرس القومي ان يبطشون بمجازرهم بالعراقيين .. ثم بعد ذلك يرهنون العراق بمصر باسم (الجمهورية العربية المتحدة- وعاصمتها القاهرة  المصرية وزعيمها المصري جمال عبد الناصر) ويصبح العراق وتاريخه مجرد (اقليم تابع لمصر باسم الجمهورية المتحدة والوحدة العربية) التي ضحكوا بها على الذقون ضمن اطماع مصرية تحت شعار (بلح العراق وبتروله بكيب المصريين).. باسم (الوحدة العربية  والقوميين)..

واليوم:

تريدون ان يصبح العراق (ولاية امارة، تابعة للجمهورية الاسلامية الايرانية وعاصمتها طهران وزعيمها القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني خامنئي).. فلعنكم الله ولعن الله القوميين والناصريين والبعثيين الذين تامروا على شعوب ارض الرافدين، وعرقلوا اي استقرار بالعراق، ومنعوا خير العراق لاهل العراق.. فشعاراتهم القذرة من (نفط العراق للعرب وارض العراق للعرب) اي (ارض العراق ليس للعراقيين ونفط العراق ليس للعراقيين) بل للمصريين والسوريين والاردنيين والسودانيين وامثالهم.. من الاجانب من العرب الغير عراقيين، واليوم ترفعون شعار (ارض  العراق لايران، ونفط العراق لايران) فلعنكم الله يا عملاء القذارة  الايرانية..

      وان شاء الله مصيركم الخزي والعار كاقرانكم من القوميين الخونة الناصريين والبعثيين الذين زعيمهم الصنم صدام لاقى جزاءه بالخزي والعار مع القوميين والناصريين والبعثيين.. وان شاء الله يوم قريبا لكم يا عملاء ايران لمزبلة التاريخ، على خطى (الخونة الاسلاميين من دعاة الخلافة الذين ايضا ميعوا الحدود وارادوا العراق ولاية تابعة لدولة هلامية باسم دولة الخلافة الاسلامية على منهاج النبوة) .. ليكون مصيرهم الخزي والعار ..

 

 فالبغدادي وجمال عبد الناصر والخميني وعملاءهم.. جزاءهم الخزي  والعار لتامرهم على ارض الرافدين.. والذين ارادوا تمييع الحدود والغاء وجود شعوب ارض الرافدين، وسعوا لجعل العراق مجرد ولاية  تابعة لدول اجنبية حينا باسم القومية وحينا باسم الاسلام وحينا باسم الشيعة وحينا باسم السنة.. فلعنهم الله جميعا..

 والتناقض المهول ايضا:

     ان نجد البعض يبحث في ما يسميه (الاحتلال الامريكي للخليج والمنطقة)؟؟ عجيب غريب امر قضية؟؟ ولكن لم يقل لنا ماذا عن (القوات الروسية بسوريا مثلا) التي دعمت نظام دكتاتوري لبشار الاسد ضد شعبه.. ودمرت مدن سوريا بالبراميل المتفجرة بدعم ايراني والسلاح الروسي.. وكل ذلك لا يعتبرونه احتلال.. متناسين بان امريكا لم تدخل الخليج عسكريا.. وقواعدها بالمنطقة باتفاقيات امنية، وان القوات الامريكية بالعراق ساهمت باسقاط نظام دكتاتوري لصدام، وحزب اوحد، ودعمت عملية انتخابية بعد عام 2003، وانسحبت  امريكا  عام 2011.. ثم جاءت امريكا بعد عام 2003 لدعم العراق ضد الارهاب الداعشي والمليشيات.. وابتفاقيات امنية مع بغداد.. علما (من وصل للحكم بعد عام 2003 جاءوا باصباع عراقيين البنفسجية وليس باصوات شعب تكساس الامريكي).. وبعد ان كشفت العراقيين حقيقة من حكمهم.. قاطعوا الانتخابات باغلبيتهم العظمى عام 2018.. كدليل لرفضهم لهذه القوى  الفاشلة الموالية لاعداء امريكا وخاصة للنظام الايراني الارعن.. وهذه حقائق لا يمكن انكارها..

   والعجب العجاب..

  ان نجد الاسلاميين الموالين لايران بالعراق من الولائيين (الخونة العقائدين).. .. وهم اقلية الاقلية، وليس لهم شعبية بين الشيعة بوسط وجنوب ارض الرافدين .. بل يهيمنون بالسلاح مرتزقتها.. وبدعم طهران.. هؤلاء عندما تسالهم عن (الوضع) يقولون (بخير ما زال ايران يحكمها خامنئي ونظام ولاية الفقيه) حتى لو ابيد العراق عن بكرة ابيه.. فهم يضحون بالعراق ويعتبرونه اقلية، كقرابين لايران والايرانيين الذين يعتبرونهم اكثرية.. (فيتم التضحية بالاقلية من اجل الاكثرية) بهذا الفكر الخياني القذر ينظرون للعراق.. فالعراق ليحرق ويعاث به الفاسدين ويعيش ابناءهم الضيم من البطالة والضياع، فهذا (لا يعنيهم) المهم لديهم ايران ومن يحكمها من سقط المتابع من اتباع بدعة ولاية السفيه..

 

 يذكرنا هؤلاء.. بالقوميين والناصريين الخونة  العقائديين (قوميا).. منهم خاصة، الذين بزمن حكم الزعيم قاسم رحمه الله، ونهوض العراق بمشاريع استراتيجية، كل هذا لم يعنيهم.. بقدر ولاءهم لمصر ومقبورها جمال عبد الناصر، فضحوا بالعراق لجعله (اقليم) تابع لمصر باسم الجمهورية المتحدة المصرية، فالمهم لديهم مصر وليس العراق.. فلعنهم الله ليوم الدين..

 تعليق على الاخبار:

 الخبر الاول:    نفس القوانة فقبل سنوات..  (ادانت بغداد والاحزاب المحسوبة شيعيا وسنيا.. رفع علم اسرائيل خلال الاستفتاء على انفصال كوردستان)؟؟ واليوم ادانت اربيل والاحزاب الكوردية.. ما اسموه (الصداميين والبعثين وطالبت باجتثاثهم من كركوك.. ) طبعا لمجرد مظاهرات (خرجت منها متظاهرة باحد القنوات الاعلامية وقالت عن نفسها صدامية)؟؟ عجيب غريب؟

    فلمجرد ان افراد من الكورد رفعوا علم اسرائيل ولا يمثلون الاحزاب الكوردية الرسمية.. المحصلة.. الاعلام المسيس يؤدلجها ويسخرها : (الاكراد يرفعون شعارات الانفصال عن العراق (اذبحوا الجيب العميل… عملاء اسرائيل).. رافعي اعلام اسرائيل.. الاعلام المسيس الكوردي (العرب يرفعون صور صدام ويقولون نحن بعثيين وصداميين.. اجتثوا العرب الصداميين البعثيين من كركوك)..؟؟

    فاللعبة مكشوفة ولم تعد تنطلي علينا.. هذه القوانات التعبانة.. ما زال العراق مضطرب وتنتشر الفساد والرذيلة والمليشيات والوضع المائع. .نجد البعض لا يترحم على صدام حبا به. ولكن ترحما على ما كان متبقيا من دولة بزمن المقبور صدام.. كذلك اليوم بكركوك والصراع القومي.. يصبح المقبور صدام بطل للعرب بقمع لكورد.. ويصبح البرزاني بطل للكورد ببموجهة العرب.. ويصبح الزرقاوي بطل للسنة بردع الشيعة.. ويصبح ابو درع بطل لشيعة بردع السنة.. الخ لا حل الا اقامة ثلاث دول بمنطقة العراق ونخلص من جحيم العراق المصخم الواحد وكل مكون ينشغل بهمومه الذاتية بعيدا عن مخاوفه من المكونات الاخرى

 الخبر الثاني:

   بخصوص مهزلة (دمج الحشد).. فنجد من يطرح فقرات مائعة ومقارنات غير قابلة اصلا للمقارنة :

1.    كيف تقارن بين قوات مكافحة الارهاب.. ومليشة الحشد فهل مكافحة الارهاب جاءت بفتوى دينية مثلا؟؟ هل ضباط “قادة” قوات مكافحة الارهاب (ضباط دمج- مليشيات) لم ينهون الكليات العسكرية الرسمية مثلا؟؟

2.     هل قوات مكافحة الارهاب تعلن بيعتها لحاكم دولة اجنبية (خامنئي) القائد العام للقوات المسلحة الايرانية، ويعلن قادتها بحالة اي حرب بين العراق وايران سيقفون لجانب ايران؟

3.    هل قوات مكافحة الارهاب.. ترفع علم دولة جنبية ككراديس مسلحة باستعراضتها العسكرية كما تفعل مليشيات الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل؟؟ وانها ستجر العراق للمحارق اذا ما تصارعت دولتين اجنبتينين (ايران وامريكا).. فيقفون لجانب ايران ب استهداف المصالح الدولية من سفارات وقواعد وشركات؟ اجبنا بالله عليكم؟ ولاننسى اعلم ان قوات مكافحة الارهاب متطوعين لا ينتمون لفيصل سياسي او حزبي او مليشياتي.. وضباطهم خريجي الكليات العسكرية.. 2

4.    السؤال (هيئة الحشد المليشياتي) هل هي قوات من المتطوعين من فئة واحده؟؟ الجواب كلا.. هل لديهم مرجعية دينية واحده؟؟ الجواب كلا من مرجعيات متنافرة.. هل هم من حزب او فصيل واحد؟؟ الجواب كلا من فصائل واحزاب متنافرة.. وولاءها لخارج الحدود في كثير منها؟

5.    هل تريدون تغير اسم عليوي بعلاوي.. مثلا سرايا السلام تلغي اسمها وتسمي نفسها 313 و314 و315؟؟ والكتائب والعصائب والنجباء.. الخ تغيير فقط المسميات ويبقى فصائلهم المنفصلة الغير مندمجة اصلا داخل الحشد.. ان مطالبة كل فصيل مسلح مليشياتي ان يبقى فصائلها فرق او كتائب او الوية حسب عدده. هي (قمة السقوط الدولة والقذارة اللادارية.. ولا اقول حتى الادارية).

6.    ).. ان تشريع المليشيات اكبر جريمة بحق شعوب ارض الرافدين والدولة ومؤسساتها 3. كلنا راينا كيف ان هيمنة بدر على وزارة الداخلية اصبح شرخ كبير .. فضباط ومنتسبي الداخلية من جهة.. وبدر ووكلاءها بالوزارة من جهة ثانية.. وباي وقت يحصل صراع مسلح يؤدي لابادة البدريين غير ماسوف عليهم عملاء ايران الخونة

 

    مختصر القول ان (البشمركة قوات الدفاع عن اقليم كوردستان).. تمثل طمئنة للكرد من خطر وحدة العراق المازوم وداعش والقاعدة والبعث يمثلون (طمئنة السنة من خطر وحدة العراق وعداء المكونات الاخرى لهم).. وهناك من يعتبر الحشد كذلك قوة لطمئنة شيعة من خطر وحدة العراق وعداء مكونات للشيعة).. الحل الاقاليم ا لثلاث الفدرالية وسحب البساط من المليشيات وداعش والقاعدة وعملاء ايران ومليشياتهم.. بتاسيس قوات نظامية من ابناء كل اقليم مستقلين ليحمون الاقليم المنطوب به حمايته.. هذا هو الحل.. ان شاء الله يتحقق ذلك قريبا..

 ……………………….

          واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم..  ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم   .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………                                             

          

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close