تقرير اسرائيل يعلن بدء الحرب الباردة بين امريكا وايران على الارض العراقية

كشف موقع إلكتروني إخباري النقاب عن هجوم أخير يعد حلقة في مسلسل الحرب الباردة بين إيران وأمريكا.
وذكر الموقع الإلكتروني “ديبكا”، صباح اليوم، الأحد، أن الهجوم على معسكر بدر بشمال العراق، أول أمس الجمعة، هو حلقة جديدة في مسلسل الحرب الباردة بين إيران وأمريكا، بل وحلفاء أمريكا من بعدها.
وذكر الموقع الإلكتروني الإسرائيلي أن “الهجوم على معسكر بدر، الموالي للميليشيات العراقية الإيرانية، بالقرب من مدينة آمرلي شرق بغداد، هو بداية أو حلقة جديدة في الحرب الباردة بين أمريكا وإيران، وبأنه قتل عدد – غير معلوم- من نشطاء أو كوادر الحشد الشعبي”.
وزعم الموقع الإلكتروني العبري أن معسكر بدر هو منطقة وسط أو محطة لنقل الأسلحة الإيرانية من طهران إلى سوريا وحزب الله اللبناني، وبأن هذا المعسكر تم هجومه بواسطة طائرتين مسيرتين، على مرحلتين، بحسب أن ما بين الطائرتين زمن يقدر بحوالي نصف ساعة، حاول المهاجمون قتل من تبقى في المعسكر من جنود وضباط.
التقرير الاسرائيلي يأتي بالتزامن مع اعلان لجنة التحقيق المركزية المرسلة من هيئة الحشد الشعبي، الأحد، عن نتائج التحقيق بحادثة قصف معسكر الشهداء التابع للهيئة الذي يقع بالقرب من مدينة آمرلي.
وأكد تقرير اللجنة المتخصصة، أنّ التحقيقات التي أُجريت قد أثبتت أن الانفجار لم يكن استهدافا عسكريا نتيجة طائرة مسيرة او صاروخ موجه إنما كان مجرد حريق لوقود صلبة نتيجة خلل داخلي.
واشار التقرير إلى أن الحادث لم يسفر عن وقوع قتلى في صفوف قوات الحشد الشعبي.
يشار إلى أن خلية الإعلام الأمني في العراق نشرت بيان، أول أمس الجمعة، جاء فيه “إن معسكر الشهداء في منطقة آمرلي، التابع لـ 16 حشد شعبي، تعرض، فجر الجمعة في تمام الساعة الواحدة وخمسين دقيقة، والساعة الثانية وعشرين دقيقة، إلى قصف برمانة ألقتها طائرة مسيرة مجهولة، وأدى القصف إلى جرح اثنين”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close