نائب يحدد المناطق الأكثر خطراً ويحمل الحكومة مسؤولية تنامي نشاط داعش

حذر نائب عن محافظة ديالى، اليوم الاثنين، من تنامي خطر تنظيم داعش على عدة مدن في المحافظة، داعيا رئيس الوزراء الى زيارة المحافظة والاطلاع على ما يجري فيها.

وقال النائب مضر الكروي، في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب، بحضور عدد من النواب، “تتعرض مدن حوض حمرين في محافظة ديالى، وخاصة في ناحية جلولاء والسعدية ومناطق ريف خانقين الى هجمات شعواء من قبل خلايا تنظيم داعش الارهابي، وقد ازدادت في الاونة الاخيرة هذه الهجمات، الامر الذي ادى الى سقوط ضحايا بين المدنيين بعد استهداف قرى الاصلاح”.

وتابع ان “هذه المناطق هي من اكثر مدن محافظة ديالى تضرراً من الارهاب ولازالت تواجه تحديات أمنية كبيرة، وقلقنا في تزايد تجاه سلامة الاهالي بهذه المناطق”.

واضاف الكروي ان “الوضع الحالي يستوجب اهتماما أمنيا اكبر من قبل الحكومة المركزية، من خلال دعم خطط مسك الارض، وسد الفراغات، عبر العمل على تطويع اهالي تلك المناطق لحماية ارضهم في الاجهزة الامنية، كما ان هناك تقصيراً واضحاً من الجهات المسؤولة تجاه الخطر الأمني المتزايد”، داعياً “رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي والوزراء المعنيين الى زيارة ناحية جلولاء والسعدية للاطلاع على حجم الدمار الذي تعاني منه الناحية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close