ترحيب من المعارضة العراقية لرئيس وزراء بريطانيا.

د.طئ البدري

التصديق على مارك أيسبر الصقر كوزير للدفاع الامريكي اليوم مع تسلم رئاسة الوزارة البريطانية من قبل بورس جونسن الصقر ( والتركي الاصل- حفيد وزير الداخلية العثماني علي كمال) ووجود بولتون وبومبيو مع ترامب:
على العتاكة في بغداد ان يجدوا مكان بديل الان بس مو ايران الملالي لانهم ايضاً في خبر كان.
والله ستلاحقون عن كل قطرة دم سفكت وعرض امرأة انتهكت وطفلة اغتصبت وفلس سرقت.
غداً يبدء حسابكم وحساب اولادكم الذي قتلوا مثلكم الكثير وشردوا الأبرياء واحتلوا مساكنهم.
غداً ان شاء الله يبدء حساب كل ظالم وعميل ومليشياوي خان البلد والزاد والماء. والله يمهل ولا يهمل.
ايهم السامرائي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close