1400 معتقلٍ بعد تظاهرة في موسكو

سفينتان حربيتان خلال عيد البحرية الروسية (أ ب)
موسكو – أ ف ب –

أوقفت الشرطة الروسية حوالى 1400 شخص، بعد تجمّعهم في موسكو السبت مطالبين بانتخابات حرة في العاصمة.

وأفادت أرقام رسمية بمشاركة حوالى 3500 شخص في التظاهرة غير المرخصة، والتي نددت بمنع السلطات معارضين بارزين من الترشّح للانتخابات في موسكو.

واستخدمت الشرطة هراوات ضد المتظاهرين، فيما كانوا يحاولون التجمّع خارج مقرّ البلدية.

وأفادت منظمة “أو في دي -اينفو” التي ترصد التظاهرات، باعتقال 1373 شخصاً. وأشارت الى أنه أضخم عدد من الموقوفين منذ تظاهرات العام 2012، احتجاجاً على عودة الرئيس فلاديمير بوتين إلى الكرملين.

بعد تظاهرة نُظمت الأسبوع الماضي، دهم محققون منازل ومقار مرشحين مُنعوا من خوض السباق. وحُكم على الزعيم المعارض أليكسي نافالني بالسجن 30 يوماً، نتيجة دعوته الى تظاهرات أخرى.

ونُقل نافالني إلى مستشفى اليوم الأحد، بعد إصابته “بعوارض تحسّس خطر”. وقال حليف لنافالني إن الأخير أُصيب بالعوارض ذاتها عندما أُدخل إلى السجن ذاته الشهر الماضي، ونسب ذلك إلى الظروف الصحية في السجن.

ودانت السفارة الأميركية في موسكو “استخداماً غير متكافئ للقوة من الشرطة ضد المحتجين السلميين، معتبرة أن العنف والاعتقالات “يقوضان حقوق المواطنين في المشاركة في العملية الديموقراطية”.

كذلك ندد الاتحاد الأوروبي بـ “استخدام غير متناسب للقوة ضد متظاهرين سلميين”، لافتاً الى أن ذلك يقوّض “حريات التعبير الأساسية وحريات التجمّع وتأسيس الجمعيات”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close