البرازيل: قطع رؤوس ومقتل العشرات في اشتباكات داخل سجن

شهد احد سجون البرازيل، الأثنين، تمردا عنيفا انتهى بمقتل ما لا يقل عن 52 شخصا مع قطع رؤوس 16 منهم.

وقالت إدارة السجون البرازيلية اليوم (29 تموز 2019) إن الاشتباكات وقعت بين عناصر عصابتين متنازعتين من السجناء، داخل سجن في بارا شمال البرازيل، مضيفة أن اثنين من حراس السجن احتجزا كرهينتين أثناء التمرد.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد نزلاء السجون في البرازيل يبلغ نحو 750 ألف شخص، وهو العدد الثالث عالميا من السجناء.

ويتميز الوضع في السجون البرازيلية بتوترات واضطرابات ترافقها أعمال عنف. وقد عثر على 15 جثة في سجن بمدينة ماناوس شمال البلاد في شهر مايو الماضي. وفي 2017 قتل نحو 150 شخصا خلال تمرد في اثنين من السجون، استمر نحو 3 أسابيع

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close