خبير اقتصادي: عبد المهدي كان يقدم حلولاً لمشاكل العراق في مقالاته .. ولكن !

أكد الخبير الاقتصادي حسن الاسدي ، اليوم الثلاثاء ، ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي كان يقدم الحلول للكثير من المشاكل الاقتصادية في العراق خلال مقالاته التي كان يكتبها قبل ان يصبح رئيساً للوزراء لكنه لم ينفذ شيء منها بعدما اصبح رئيساً للحكومة ، فيما أكد بان الملف الاقتصادي لن يتقدم إلا في حال ان يكون القطاع الخاص هو القائد والمحرك للاقتصاد.

الاسدي قال لـ(باسنيوز) ، ان “عبد المهدي اصبح رئيساً للوزراء قبل أكثر من سنة وهي مدة غير قليلة وكان يمكن ان يقدم فيها شيء ” ، مردفاً ” الان ندعوه الى تنفيذ ما كان يدعوا اليه وان يكون الاهتمام بالجانب الاقتصادي هو المقدم في عمل الحكومة نظراً لارتباطه بالاستقرار السياسي والامني للعراق”.

واوضح الخبير الاقتصادي، ان “الملف الاقتصادي لن يتقدم إلا في حال ان يكون القطاع الخاص هو القائد والمحرك للاقتصاد وذلك يكون بتبني الحكومة لخطة علمية بهذا الصدد دون الاكتفاء بالتصريحات الصحفية فقط”، لافتاً الى ان “رفع نسبة الضرائب والكمارك لن يحقق شيء يذكر لدعم الموازنة بل يجب دعم القطاعات الصناعية والزراعية في العراق لكي يتحول العراق من مستورد الى مصنع ومكتفي ذاتياً”.

وكان الخبير الاقتصادي صالح الهاشمي قد اوضح ، الثلاثاء الماضي ، ان الحكومات المتعاقبة على حكم العراق جعلته اشبه بمكتب صيرفة فقط ، فهي تعتمد على اموال النفط التي تدخل للبلاد لتخرج بعدها لاستيراد السلع من مختلف الدول الاقليمية او العالمية، فيما اشار الى ان الكثير من الاحزاب والكتل السياسية تعمل في مجال التجارة ما دفعها الى تعمد تعطيل الصناعة الوطنية لكي تستمر تجارتهم والتي تعتمد على استيراد البضائع وتسهيل دخولها من الدول المختلفة مقابل الملايين من الدولارات سنوياً.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close