منطقة تجارية حرة بين العراق والكويت والصباح يوجه بتحويل أموال لبغداد

أجرى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي والوفد المرافق له، اليوم الاثنين، مباحثات رسمية مع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، بحضور ممثل رئيس صندوق التنمية الكويتي مدير إدارة العمليات مروان الغانم.

وتناولت المباحثات سبل تعزيز التعاون المشترك بين الكويت والعراق في المجالات كافة، ولاسيما البرلمانية والاقتصادية، وما يتعلق بنتائج مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، فضلا عن مناقشة إقامة منطقة تجارية حرة بين البلدين تسهل انتقال البضائع ورجال الأعمال بينهما.

وقال رئيس مجلس النواب إن “العراق يشهد انسجاما كبيرا بين الرئاسات الثلاث وتنسيقا عاليا، وهناك حرص على تمتين العلاقات مع الجوار العربي ومنها الكويت، ونعمل بشكل جاد على حلِّ جميع المشاكل العالقة بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين الجارين ويحفظ سيادة البلدين”، معبِّرًا عن تقديره لمساهمة الكويت في المحافل الدولية ومواقفها إزاء القضايا العربية والإسلامية ودعمها للعراق.

وأكد أن “مؤتمر الكويت الدولي للمانحين خطوة مهمة، ويجب العمل على وضع آلية واضحة لتفعيله بكيفية تحويل هذه الأموال إلى مشاريع والبدء بتنفيذها”.

من جهته أشار مرزوق الغانم إلى أن “الزيارات المتبادلة الأخيرة بين البلدين أسهمت في تعزيز العلاقات بشكل كبير وبما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين، وأن هناك تنسيقا عاليا بين البرلمانيين في جميع المحافل الإقليمية والدولية، مِمَّا انعكس بشكل إيجابي على مواقف البلدين، محققين نجاحات كثيرة وفي أكثر من محفل”.

وأكد الغانم “حرص أمير دولة الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح على تطور العراق واستقراره الذي يمثل استقرار المنطقة والكويت”، مضيفا أنه “استكمالا لمؤتمر إعادة إعمار العراق وجَّه الصباح السلطتين التنفيذية والتشريعية في دولة الكويت إلى الإسراع بتحويل الأموال التي خُصصت في المؤتمر الدولي للمانحين إلى مشاريع ملموسة على أرض الواقع”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close