هولندا تطبّق قانون حظر البرقع في الأماكن العامة

بدأت السلطات الهولندية اليوم الخميس، حظر البرقع في المدارس والمستشفيات والمباني الرسمية ووسائل النقل المشترك.

وأُقرّ هذا القانون في حزيران (يونيو) 2018، بعد 14 سنة على نقاش سياسي في شأنه. وكان النائب المعادي للإسلام غيرت فيلدرز اقترح عام 2005 التصويت على قانون حول البرقع، علماً أن تقديرات تفيد بأن 200-400 امرأة يستخدمنه في هولندا.

ووَرَدَ في بيان أصدرته وزارة الداخلية: “بات محظوراً ارتداء ملابس تغطي الوجه، في المؤسسات التعليمية والمعاهد والمباني العامة والمستشفيات ووسائل النقل العام”. وستُغرّم المخالفات 150 يورو.

وشددت الوزارة على “أهمية أن يتمكّن الجميع من التعرّف والنظر إلى بعضهم بعضاً في هذه الأماكن العامة، من أجل السلامة وحسن سير الخدمات العامة”. وتابعت أن على العاملين في المدارس والمستشفيات والمؤسسات والسائقين، رفض التعامل مع امرأة ترتدي برقعاً، أو الاتصال بالشرطة.

لكن قطاع النقل العام أعلن أن السائقين لن يوقفوا باصاتهم أو قطاراتهم، لإرغام امرأة مخالفة على النزول، لأن ذلك سيسبّب تأخيراً.

كذلك أعلنت مستشفيات أنها “لن ترفض تقديم الرعاية لأي شخص، بصرف النظر عن الملابس التي يرتديها”.

ولا يزال البرقع مسموحاً به في الشارع، عكس قانون سارٍ في فرنسا منذ العام 2010، حيث يُحظر البرقع في الأماكن العامة.

معلوم أن بلجيكا والدنمارك والنمسا أقرّت قانوناً مشابهاً.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close