قتلى وجرحى بإطلاق نار في متجر “وول مارت” بكولورادو

ولم تقدم شرطة منطقة ثورنتون أي معلومات عن مصير الجاني، فيما قال الشرطي فيكتور أفيلا: “عدد من الناس سقطوا، وما زلنا نحاول التعرف على حالتهم”.

وأضاف أفيلا أنه تم استدعاء الشرطة إلى المتجر حوالي الساعة السادسة والنصف مساء بالتوقيت المحلي، وحين وصلت إلى الموقع كان إطلاق النار قد توقف، مشيرا إلى أن الموقف لا يزال غير واضح، بعد مرور ساعة من الحادثة، ولا طبيعة الحادث، ولا مستوى التهديد.

وبعد حوالي ساعة من الإعلان الأول عن الحادث، قالت الشرطة في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن إطلاق الرصاص توقف بالمتجر، الذي أحاطته الشرطة وفرق الإطفاء.

ويقطن ثورنتون حوالي 120 ألف نسمة، وتقع على بعد 16 كيلومترا تقريبا شمال شرقي دنفر.

ونقلت نشرة “9 نيوز” المحلية التابعة لشبكة “إن.بي.سي”، عن سيدة كان ابنها في المتجر، قولها إنه أبلغها بأنه سمع حوالي 30 طلقة.

وأظهر تسجيل مصور على “تويتر” متجر “وول مارت”، الذي يقع في مجمع كبير يضم سلاسل متاجر ومنافذ بيع، خاليا من الجميع، عدا ضباط الشرطة المسلحين.

وفي وقت سابق، شهد حي مانهاتن في نيويورك، عملية دهس راح ضحيتها 8 أشخاص وأصيب 15 آخرون. وقد تم اعتقال منفذ العملية التي تم تصنيفها إرهابية بعد إصابته برصاص رجال الشرطة، وهو سيف الله صايبوف.

وأقدم صايبوف في 31 أكتوبر الماضي، على دهس المارة عمدا، ثم اصطدم بحافلة لنقل التلاميذ، وبعد ذلك غادر الشاحنة راكضا وهو يصرخ “الله أكبر”، وأخذ يطلق الرصاص بشكل عشوائي.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close