م / استفتاء حول لقاء ضد الانفلونزا يحتوي جيلاتين مأخوذ من الخنزير

سماحة مرجعنا الامام الشيخ محمد مهدي الخالصي (دام ظله)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تمنع بعض العائلات أولادها من التلقيح ضد الانفلونزا بسبب وجود مادة الجيلاتين التي تحتوي على مادة اسمها البورسين؛ وهي مأخوذة من الخنازير، ولم تنكر الجهات المصنعة ذلك وقالت:

“أن مادة الجيلاتين التي تدخل في تركيب اللقاحات مصدرها الخنازير، وتساعد في الحفاظ على توازن المنتج”.

كما تتم إضافة المثبتات إلى اللقاحات لحمايتها من الحرارة أو التجفاف عند التجمد، وكذلك تساعد في الحفاظ على العمر الافتراضي للقاح.

وعلى افتراض ان اللقاح مفيد للأطفال، فهل يجوز للمسلم السماح بتلقيح ابناءهم في الحالة التي لا تعتبر ضرورة قصوى وانما للوقاية فقط؟!.

افتونا مأجورين ونفع الله المسلمين بعلمكم

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

بارك الله فيكم وأسعد أوقاتكم؛ جواباً على سؤالكم:-

لا يجوز إلّا في حالة الضرورة القصوى، سواءً للعلاج أو الوقاية، لأن الوقاية قد تكون ضرورة قصوى، فهي خيرٌ من العلاج كما لا يخفى. أو إذا قرّر خبراء كيمياويون ثقاة أن المواد المأخوذة من الخنزير قد تحولت ولو بالتفاعل الكيمياوي إلى مواد أخرى بمواصفات وخواص كيمياوية جديدة تختلف كيمياوياً عن خواص المادة السابقة. فالتحول -كما لا يخفى عليكم من المطهرات- كتحول جسد الكلب الميت في أراضي المملحة إلى ملح بمرور الزمن. والله العالم.

الراجي عفو ربه الغني

محمد مهدي بن محمد الخالصي

الأول من ذو الحجة الحرام 1440هـ

3 آب 2019م

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close