قلق دولي من أزمة كشمير بين الهند وباكستان

عناصر من الشرطة الهندية يتجولون في كشمير خلال حظر التجوال (أ ف ب)

عناصر من الشرطة الهندية يتجولون في كشمير خلال حظر التجوال (أ ف ب)

أثار قرار الحكومة الهندية، إلغاء وضع الحكم الذاتي الدستوري لكشمير بمرسوم رئاسي، الذي قد يؤدي إلى تصعيد كبير في هذه المنطقة التي تشهد تمرداً انفصالياً، قلقاً دولياً.

وبعد إلغاء نيودلهي الحكم الذاتي لإقليم كشمير المتنازع عليه، أعلنت باكستان طرد السفير الهندي، وتعليق التجارة الثنائية مع جارتها النووية.

وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي: “سنستدعي سفيرنا من نيودلهي، ونعيد سفيرهم”، في ما أعلن بيان الحكومة، أن باكستان علّقت التجارة مع الهند، في إطار خفض العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الخصمين.

وعبّر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، عن قلقه لنظيره الهندي من الوضع في إقليم كشمير المتنازع عليه.

وأضاف: “تحدثت مع وزير الخارجية الهندي.. عبرنا عن بعض من بواعث قلقنا بشأن الوضع، ودعونا للهدوء لكن كانت لدينا أيضاً قراءة واضحة للوضع من منظور الحكومة الهندية”.

اقرأ أيضاً… “الخارجية” تنصح المواطنين بتأجيل السفر إلى جامو وكشمير

وتقول نيودلهي، إن قرارها سيجلب السلم والازدهار لهذه المنطقة المضطربة التي تطالب بها باكستان، والتي تشهد تمرداً انفصالياً ضد الهند خلّف أكثر من 70 ألف قتيل معظمهم من المدنيين منذ 1989.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close