ترنيمة للصديقة ابنة شفاعمرو الأستادة خلود سمنية في يوم ميلادها


ترنيمة للصديقة ابنة شفاعمرو الأستادة خلود سمنية في يوم ميلادها
بقلم : شاكر فريد حسن
في يوم ميلادك يا خلود
هاجت الربوات
وتراقصت أزهارها
النضرات
كظبية تختالين
جذلى
فالشكر لرب العالمين
مَنْ وهبك جمال الروح
وخير الصفات …
ما أنتِ سوى كوكبٌ
مالىء الدنيا
بديع السموات
وروض ٌباسم الثغرات
فمِنْ أين تأتينا يا صديقتي
المدججة بالمحبة
بصوتك المبلل بالندى
يحمل فجرنا وشمسنا !
وأيّ كلمات التهنئة
ننتقيها من قواميس اللغة
ونزجيها لكِ ؟!
وأي الورود والرياحين
نقطفها من الرياض
والبساتين
ونقدمها لك
في يوم عيدك
فأمام سموك
ورهافتك
يعجز اللسان
والبيان !
فلتملأ قلبك
البهجة والحبور
وسيري على دروب
النور والفرح
وتزيني بجمال الفكر
والعلم
ومن تعاليمك السمحاء
أنجالكِ وأجيال المستقبل
تقتدي وتهتدي
ولك الحياة
والعمر كله لك
يا خلود

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close