الحكمة النيابية: المرجعية وجهت الإنذار الأخير لحكومة عبد المهدي وستتخذ قرار مفاجئ

اعتبر النائب عن تيار الحكمة جاسم البخاتي، السبت، خطاب المرجعية الدينية يوم أمس الجمعة بأنه الإنذار الأخير لحكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لتصحيح مسارها وتقديم الخدمات للمواطنين.

وقال البخاتي في تصريح إن “مقاطعة المرجعية الدينية للحكومة الحالية والسياسيين دليل واضح على عدم رضاها عن العمل الحكومي وتقديم الخدمات للمواطنين”، لافتا إلى إن “المرجعية سيكون لها موقف خلال المرحلة المقبلة إذا بقت الحكومة تسير وفق منظور المحاصصة والفساد”.

وأضاف أن “خطبة المرجعية الدينية ليوم امس تعد الإنذار الأخير لحكومة عبد المهدي لتصحيح مسارها وتقديم الخدمات للمواطنين”، مبينا أن “المرجعية غير راضية على عمل عبد المهدي ولازالت خطواته غير ملموسة في تطبيق البرنامج الحكومي”.

وعرض وكيل المرجعية الدينية العليا في مدينة كربلاء، امس الجمعة، مجموعة تساؤلات على اصحاب القرار في البلد، مشددا على أن محور تلك التساؤلات أن “المواطن يشعر بالحيف”، متسائلا “هل هناك أفق لحل مشاكلنا وسقف زمني لها”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close