الحلبوسي00 مع الأوائل -(1) ذهبيات في طرازِ الشعر

الحلبوسي00 مع الأوائل -(1) ذهبيات في طرازِ الشعر

في سلسلة(2):قصائد من تحت الوسادة،سلسلة جداريات شعرية، سلسلة قصائد لكنها مقالات مفكرة00

بقلم- رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء ادباء(3) العراق

انا اكتب، إذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) (4)

من فضل ربي مااقولُ واكتبُ** وبفضل ربي للعجائبِ أُندَبُ( بيت الشاهر)

قصيدتي حمالة الشعر القديم، ورافعة الشعر الجديد( مقولة الشاهر)

انا من غنيس، بيد أنهم لايفقهون( مقولة الشاهر)

في ضيقِها ادعُ (محمدْ!) من أهلِ جودٍ ماترددْ!

اوماتراهُ مبادراً

في ( البادراتِ) لقد تفرّدْ!

هو خارقٌ في مثلِهِ

وبمثلِهِ ، فهو (المُحسَّدْ!)

الريحُ تذخرُ خيلَهُ

بصهيلِها ، فهو المُسَددْ!

هو للسجايا شيمةٌ

ومن السجايا ماتوقَّدْ

نجمً أراهُ على العرا

قِ ، إذا دُعي ، فالاسمُ فرقدْ!

أخبارُهُ وصلتْ إلى

أربابِ بشرِكَ يامُنكّدْ!

يمشي على الماءِ المُسَط

طحِ ، إنما يعلو ويصعَدْ!!

تحلو الصلاةُ إذا تشهّدْ

تحلو الصلاةُ إذا تحمّدْ!

** **

(1) كُتبت تثمينا لمبادرة السيد الحلبوسي في تكفل امر الطالب المتفوق سجاد 000 (2) السلسلة منهجيتي للوصول الى الكتابة الذهبية (3) تكرار لفظة الادباء، معيار يبحث عن العقلاء (4) للشاهر لائحة اقوال، وآراء ،وحكم، ومصطلحات ، وعناوين ، ومقالات، ونبوءات، وقصص قصيرة ، ومنشورات مدوية ، ينفرد بها عن غيره

في ضيقِها ادعُ (مُحمدْ) فهو السحابُ بما تعمّدْ!

مُتفرّدٌ بخصالِهِ

بخصالِه يُؤتى ، ويُقصَدْ!

الشعرُ غرّدَ طيرُهُ

ببديعِه ، قد صارَ يُنشَدْ!

وأرى العراقَ جراحَهُ

تغلي دماءً ( يامُحمدْ!)

محدودبٌ في ظهرِه ِ

فهو الحفيدُ ، يشيبُ في الجدْ!

تركوهُ مصلوبا بنا

مثل ( الحسينِ ع) بلا مُعوَّدْ!

10/8/ 2019م

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close