الشرطة تحقق في حادث إطلاق نار بمسجد في النرويج باعتباره عملا إرهابيا محتملا

قالت الشرطة يوم الأحد إنها ستحقق في هجوم نفذه مسلح على مسجد في النرويج يوم السبت باعتباره عملا إرهابيا محتملا.

وقال رون شولد مساعد قائد الشرطة في مؤتمر صحفي إن المشتبه به في واقعة إطلاق النار في مركز النور الإسلامي قرب العاصمة، وهو شاب أبيض كان يحمل عدة أسلحة نارية، عبر عن أراء يمينية متطرفة مناهضة للمهاجرين على الإنترنت.

وأضاف ”نحقق في هذا (العمل) باعتباره محاولة لتنفيذ عمل إرهابي“.

وألقت الشرطة القبض على المشتبه به بعد الهجوم والذي أطلق خلاله النار دون أن يصيب أحدا بأذى بعد أن تغلب عليه أحد المصلين قبل وصول الشرطة.

وقال شولد ”أظهر هؤلاء الناس شجاعة عظيمة“.
وقال المتحدث باسم المسجد وحيد أحمد لرويترز يوم السبت إن ثلاثة أشخاص فقط كانوا في المسجد وقت الهجوم وكانوا يساعدون في الاستعدادات للاحتفال بعيد الأضحى.

وأضاف أن ضابطا متقاعدا بسلاح الجو الباكستاني يدعى محمد رفيق (65 عاما) كان أول من اقترب من المهاجم من بين الأفراد الثلاثة.

وقال رفيق لرويترز عبر مترجم ”فجأة سمعت إطلاق نار من الخارج“. وأضاف أن رجلا دخل المبنى مسلحا ببنادق ومسدسات.

ومضى يقول ”بدأ في إطلاق النار نحو الرجلين الآخرين“ وتابع رفيق أنه أمسك بخناق المهاجم وطرحه أرضا وانتزع منه ما كان يحمله من أسلحة.

وقالت الشرطة في وقت سابق إن المهاجم مشتبه به أيضا في جريمة قتل لأحد أفراد أسرته وهي امرأة عثر على جثتها في منزله.

وكان هذا المسجد قد عزز إجراءات الأمن في وقت سابق من العام الحالي بعد المذبحة التي ارتكبها متطرف أبيض داخل مسجدين في نيوزيلندا وراح ضحيتها أكثر من 50 شخصا.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close