الصدر: الهرب من التشدد لا يجب ان يقع في شرك الهوى

أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأحد، ان “الهرب من التشدد لا يجب ان يقع في شرك الهوى”.

وكتب الصدر على “تويتر” يوم، (11 آب 2019)، ان “الانسان يجب ان لا يكون حطبا ووقودا لنار التشدد من جهة وأسيرا للذة الهوى والشهوات من جهة أخرى، وانه لا يجب ان نفتح الباب على مصراعيهما لا في التشدد ولا في التحرر، ومن هرب من التشدد لا يجب ان يقع في شرك الهوى.. كما حدث في بعض نساء عراقيات نجون من داعش ليرتمين باحضان اسرائيل”.

وأضاف ان “من يهرب من التحرر والفساد لا يجب ان يرتمي باحضان التشدد، كالذين ظلموا من ثلة الفساد المتحررين من قيود الشرع والعقل ليقعوا باحضان التشدد فيهتفون لطاغية العصر (صدام)، وكلاهما ظالم لنفسه ولغيره…”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close