حكومة اقليم كوردستان تسعى لجعل القطاع الزراعي بديلا للنفط

اكدت وزير النفط والموارد المائية في حكومة اقليم كوردستان بيكرد طالباني ان حكومتها تولي اهتماما بالغا للنهوض بواقع القطاع الزراعي.

وقال طالباني في مؤتمر صحفي عقدته في اربيل انه “نعمل على ان يكون قطاع الزراعة بديلا للنفط او مقارنا له”، منوهة الى ان “اقليم كوردستان لديه مقومات للنهوض بواقع الزراعة متمثلة بالأراضي الخصبة، و وفرة المياه، والايادي العاملة”.

واضافت ان قطاع الزراعي والاراضي تعرض للدمار والضرر الكبير على يد النظام السابق خاصة في الحدود مع ايران وتركيا، مؤكدة ان الحرب الايرانية العراقية الحقت ضرارا كبيرا في القرى بالاقليم.

وعبرت طالباني عن اسفها لانخفاض الاسعار في مواسم المحاصيل الزراعية الفصلية، قائلة ان “الاسعار تنخفض الى مستوى يلحق الضرر بالمزارعين والفلاحين ويتعين تنظيم هذا الجانب”.

وشددت على ضرورة تأمين ميزانية كافية تتلاءم مع قطاع الزراعة، مشيرة الى ان “الزراعة تُسمى النفط الدائم والحكومة الجديدة لإقليم كوردستان قد اولت اهتماما بالغا لهذا القطاع”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close