تحالف سني بالعراق يعلن العثور على اكثر من 80 جثة وسط صمت حكومي

اعلن تحالف “القرار العراقي” بزعامة القيادي السني اسامة النجيفي يوم الجمعة عن العثور على عشرات الجثث مجهولة الهوية وسط صمت الحكومة الاتحادية، ملوحا الى تدويل هذا القضية في حال استمرار هذا “التجاهل”.

وذكر التحالف في بيان اليوم، انه “تتوالى الأخبار (..) حول الجثث مجهولة الهوية التي تعود لمنطقة شمال بابل والمقصود بها منطقة جرف الصخر والمحاويل والمسيب ، وتتجمع في صحة بابل ليقوم الخيرون بعد جهود شاقة بدفنها في محافظة كربلاء”.

واضاف البيان ان “31 جثة لرجال ونساء وأطفال ، بعضها جثث مقطعة الأوصال ، سبقتها إحدى وخمسون جثة ، دون أن يصدر عن الحكومة بيان أو تعليق أو فتح تحقيق بالأسباب التي راحت هذه الأرواح ضحية لها ، ومن هم المجرمون الذين ينفذون هذه المجازر بعيدا عن رقابة الدولة والقانون” .

وادان تحالف القرار في بيانه ” هذه الجرائم الوحشية”، مردفا بالقول ان هذه الجرائم “تشير إلى قضية ما زالت تمثل جرحا عصيا ، هي قضية المفقودين والمغيبين في الصقلاوية والرزازة وسامراء وغيرها من المناطق التي شهدت عمليات الاختطاف ، وبرغم كل المطالبات عجزت الحكومة عن الاجابة أو فتح تحقيقات منصفة للضحايا وأهلهم”.

وتابع البيان “أمام هذا الوضع يحمل تحالف القرار العراقي الحكومة العراقية المسؤولية كاملة عن استمرار هذا التجاهل ، وإذا ما استمر ذلك ، وعجزت الحكومة عن القيام بواجباتها القانونية والأخلاقية ، فإن تحالف القرار سيلجأ لعرض هذه الجرائم على المجتمع الدولي”.

يشار الى ان القوى السنية كانت قد اتهمت في مناسبات عدة القوات الامنية والحشد الشعبي باحتجاز وتغييب الالاف من الشباب والاسر الهاربين من المناطق التي كانت تخضع لسيطرة داعش انذاك.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close