انفجارات الأكداس.. متوالية مستمرة.. خسائر بالأموال.. وانحدار في “الثقة الأمنية”.. والاعلام الإسرائيلي يوظفها في الاشاعة

تنفجر بين الفنية والأخرى وبطريقة تبدو ممنهجة، مخازن الاسلحة والعتاد داخل المدن وعلى هوامشها، فيما تبدو الأسباب مختلفة، بين غياب وسائل الأمان، وعدم توفر شروط الخزن الصحيح، فيما تشير وجهات نظر الى ايادي عابثة.

و دخلت الطائرة المسيرة على الخط، بانها احد أسباب الانفجارات فضلا عن قصف الطائرات.

ويبدو واضحا ان جهات اسرائيلية، عبر وسائلها الإعلامية، تدّعي ان إسرائيل هي من تقوم بذلك، الا انه لم يصدر أي بيان رسمي من الدولة العبرية يدل على ذلك.

ويزعم صحافي إسرائيلي في كل مرة ان إسرائيل هي التي تهاجم قطعات الحشد الشعبي، ومخازن الأسلحة العراقية، في اثارة مقصودة، للبلبلة.

وفي وقت سابق، افادت الجهات الامنية بإن سبب التفجيرات يعود إلى ارتفاع درجات الحرارة وسوء تخزين الأسلحة في مواقع غير مؤهلة للخزن.

وطالب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في العام ٢٠١٨، فصائل الحشد بإخراج جميع الأسلحة من الأحياء السكنية، وأمر الجيش بالعمل على إنهاء ظاهرة مخازن السلاح والمتفجرات في بغداد ومدن العراق الأخرى.

ورفض البرلمان العراقي، الثلاثاء، إبقاء مستودعات الأسلحة داخل المدن وبين الأحياء السكنية، بعد انفجار مستودع للأسلحة في معسكر صقر يتبع للحشد الشعبي جنوبي العاصمة بغداد، الاثنين، أسفر عن إصابة 29 شخصًا، بينهم عسكريون.

اهم الانفجارات التي وقعت في الاكداس:

– 2016: انفجار في كدس للعتاد والاسلحة في ذي قار

– 2016: انفجار في كدس في منطقة العبيدي ببغداد.

وحصلت انفجارات أصغر في العام التالي لكنها ادخلت الرعب في نفوس الناس.

– 2018: انفجار كدس في مدينة الصدر

– 2018: انفجار كدس في كربلاء

كما حصلت انفجارات في مناطق اخرى لاسيما في الاقليم وتحديدا في اربيل.

– 2019: انفجار كدس في النجف

– 2019: انفجار كدس في معسكر امرالي

– 2019 انفجار كدس ابودشير.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close