الحسين إلى العراق …. اليوم

SA
Attachment thumbnail

ثمانية (8) أيام حاسمة في تاريخ الحسين ، و العراق ، و العالم الإسلامي
يوم الثامن من شهر ذي الحجة عام 60 هجرية ( 9/8 -أيلول-680 ميلادية ) ( +-) هو يوم التروية ، حيث توجه الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام إلى العراق ، و ذلك لإعلان ثورته الجبارة ضد الباطل ، و لإحقاق الحــــق المغيب ، 
و قد سار على العكس من مسير الحجاج … و ذلك العمل هو إعلامــــــــي قوي هائل ، لإلفات النظر لحركته ، ولإخبار الرأي العام عزمه على التحرك ، عمليا ً ، و الثورة على الطغيان الأموي الفاسد …. 
خرج من مكة المكرمة … باتجاه العراق ، قاطعا ً طريق الصحراء القاحلة الموحشة ..
الذي يُقدر بألف و أربعمائة و سبعين ( 1470 ) كيلومترا ً 
قاصدا ً الكوفة ..
و ليس كربلاء ..
و لكن منعه الحر بن يزيد الرياحي من الذهاب إلى الكوفه …
و أجبره على الذهاب إلى كربلاء المقدسة ، في حادثة مشهورة …
وصل الإمام (عليه السلام) كربلاء المقدسة …يوم الخميس في (2) اليوم الثاني من شهر محرم الحرام سنة 61 هجرية المصادف لليوم 3/ 10/ 680 (+-) الثالث/الرابع من شهر تشرين الأول سنة 680 ميلادية.
عدد المناطق التي مر بها الإمام الحسين (عليه السلام) ثمانية و ثلاثين منطقة 38 .
عدد المناطق التي مر بها ولم يبت فيها (14) أربعة عشر منطقة.
عدد المناطق التي مر بها و بات فيها مع عائلته ، وأصحابه (24 ) أربع و عشرون منطقة.
عدد الأيام التي قطعها الإمام الحسين (عليه السلام) ثلاثة و عشرون يوما (23) : (21) واحد و عشرون يوما ً من شهر ذي الحجة سنة 60 هجرية و يومان من شهر محرم الحرام سنة 61 هجرية .
سار في الحجاز (14) أربعة عشر يوما ً.
سار في العراق ( 9) تسعة أيام .
عدد الليالي التي كان قد بات فيها في منطقة واحدة : (1) ليلة واحدة فقط : (عدا نينوى بات فيها (2) ليلتين ) 29 ذي الحجة سنة 60 هجرية – 2 محرم سنة 61 هجرية.
معدل سرعة الإمام الحسين باليوم الواحد بلغت (91، 63) ثلاثة وستين وإحدى وتسعين بالمائة كيلومتراً في اليوم.
أكثر مسافة قطعها ركب الإمام الحسين (عليه السلام) في اليوم الواحد بلغت ( 144) مائة و اربعة و أربعين كيلومترا باليوم الواحد فقط ، وذلك بين منطقتي سليلة و مغيثة في الحجاز ، و هنا يظهر ســـــــؤال كبير جدا ً جدا ً ( ؟ ) لا أعرف الإجابة عليه
أقل مسافة قطعها الإمام الحسين (عليه السلام) باليوم الواحد بلغت ( 1) كيلومتراً واحدا ً فقط بين نينوى وطف كربلاء المقدسة في العراق.
أستشهد يوم (10) العاشر من محرم الحرام سنة 61 هجرية ، في كربلاء المقدسة ، في (12) الثاني عشر من تشرين الأول ( الشهر العاشر الميلادي) (+ – ) سنة 680 ميلادية.
و يكون بذلك قد عاش في العراق :
مدة (8) ثمانية أيام : من (2) الثاني من محرم الحرام سنة 61 إحدى و ستين هجرية حتى العاشر من المحرم سنة 61 إحدى و ستين هجرية ، المصادف من (1) الأول من تشرين الأول (الشهر العاشرالميلادي) (+-) حتى (9) (+ -)اليوم التاسع من شهر تشرين الأول عام 680 ميلادية.
التواريخ الهجرية مؤكدة ، و الميلادية تقريبية (+ – ).
الثورة الخالدة … باقية حتى نهاية الكون
كتبها الحسين بدمه ، ودماء أهله و أصحابه …
منذ هذا اليوم .. و إلى الأبد ..
#الدكتور_صاحب_الحكيم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close