يا منافقين كلنا اولاد ادم و حواء

احمد كاظم

المنافقون من النواب و الوزراء و السياسيين الذين شاركوا في قتل الشبان الشيعة في مجزرة سبايكر على انغام زغاريد نسائهم يريدون التحقيق عن الجثث التي وجدت في بابل بينما لزموا الصمت عن جريمة سبايكر.

الطائفيون الوهابيون المنافقون يعتقدون ان قتل الشيعة و التمثيل بأجسادهم حلال لانهم شيعة متناسين (كلنا اولاد ادم و حواء).

المطالبة بالتحقيق بالجرائم قانوني وشرعي على ان يشمل جميع اولاد و بنات ادم و حواء و لا يستثني الجرائم ضد الشيعة.

المنافقون احتضنوا داعش و وفروا للدواعش العيش الرغيد بالإضافة الى نسائهم و بناتهم لان الدواعش الوهابيين دخلوا العراق بمساعدة امريكا لقتل الشيعة بكل قومياتهم.

العتب ليس على المنافقين الطائفيين و لكن العتب على الشيعة الذين قبلوا بنفاق المنافقين اذلاء خانعين لان السياسيين خانوا الامانة و ولد الخايبة الشيعة يهرّجون بوحدة العراق الوهمية.

الحل: دولة الوسط و الجنوب ليحافظ الشيعة بكل قومياتهم على ارواحهم و ينعموا بنفطهم بدلا من هدره على اعدائهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close