إمرأة ُ العيـــــــد


إمرأة ُ العيـــــــد

كان الليلُ مُختصراً ..

بين النبيذ ِ ورومانسِ الحديث ، ولغة العيون

فاكهة الجسدينِ بلا أسوار!!!

التنهيدُ الصامتُ ، ينزلُ في الطاولة

الأنفاسُ المشتهاة ، تصعدُ للثريّا

الوَجيبُ الشبقيُ الهَطولُ تسارعَ مشياً

الى فراشٍ إسفنجيٍ ، مُوَضّبٍ توّاً ، بذوقِ أصابعها

حتى تكوّمَ…

الجينزُ ، القميصُ ، السوتيان ، الكلسون النمّري

وأحمرُ الشفاهِ المُزالِ ، من أثرِ القـُبلِ المشاكسة

أمّا القِرطُ المخلوعُ على مهَلِ !!!

فتلاقفهُ الشرشفُ الأبيضُ

بين أولِ ضمّةٍ وأشهى عناق

وآخرِ ماقالهُ السريرُ المبعثرُ

من أثرِ الشقشقيات

ووقاحةِ الأجساد ِاللاتكلّ من الحُبّ ، والحُبْ

هاتف بشبوش/شاعروناقدعراقي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close