لكشف المقصرين بسوء الخدمات.. نائب يطالب بجلسة طارئة واستضافة عبد المهدي

طالب عضو لجنة الخدمات النيابية النائب برهان المعموري، السبت بعقد جلسة برلمانية طارئة لبحث أسباب تردي الواقع الخدمي في البلاد ، داعيًا لاستضافة رئيس مجلس الوزراء لكشف المقصرين ومحاسبتهم.

وقال المعموري في بيان: “بعد اقترابنا من مضي سنة كاملة على تشكيل حكومة عادل عبد المهدي إلا إننا كممثلين للشعب العراقي لم نلاحظ أي تطور بمختلف الملفات الهامة في البلاد”، مبينًا أن “المواطن لم يلمس لحد الآن أي تقدم يذكر في ملف الخدمات أو الصحة أو التعليم أو الثقافة أو الرياضة وغيرها من الملفات”.

وأشار إلى أن “من أهم الملفات التي تشهد تردياً واضحاً هو الملف الخدمي الذي يعتبر من الملفات التي تلامس حياة المواطن وتسبب في معاناته على مدى عقود طويلة من الزمن”، لافتًا إلى أن “هنالك تعمد من قبل المتصدين لهذا الملف للاستمرار في أذية أبناء الشعب العراقي وعدم توفير أبسط الخدمات له”.

وأوضح أن “الإمكانيات التي تتمتع بها البلاد والمردودات المالية التي تدخل إلى خزينة الدولة قادرة على تنفيذ مشاريع استراتيجية عملاقة وبمواصفات تقنية علمية متطورة”، مستدركاً: “إلا إن مافيات الفساد واستشراء ظاهرة المحسوبية هما من أهم الأسباب التي أدت إلى التراجع الخطير في هذا الملف الحساس”.

وتساءل المعموري: “ألا يستحق أبناء الشعب العراقي الصابر المضحي أن ينعم بالخدمات بعدما عانى الأمرين طوال الفترات الماضية؟”، مطالباً رئاسة مجلس النواب بـ “القيام بواجبها الوطني والدعوة إلى عقد جلسة طارئة يستضاف فيها رئيس مجلس الوزراء لكشف المقصرين أمام الراي العام ومحاسبتهم”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close