زهرة على ضريح طالبة العلم آية نعامنة

زهرة على ضريح طالبة العلم آية نعامنة

بقلم : شاكر فريد حسن

يا زهرة بيضاء غيبّها الردى

ورمتها المنايا بِسهمِها

فتزينت بالجنانْ

إنها طالبة علمْ

سافرت في بعثةٍ

وعادت جثة هامدةْ

نعاها الناعي

بكاها الاهل والخلانْ

وعصفت بنا الاحزانْ

والكل بات يقول :

ليتها ما سافرتْ

لكن هذه مشيئة الأقدارْ

في القلبِ حزن وغصةْ

وفي العيون عبراتْ

ودموعْ

وامام هول المصيبةِ

والحدث الجللْ

عرائس الشعر مفجوعةْ

نائحةْ

وحائرةْ

تبكيها قوافيها

فطوبى يا آية

والمجد لكِ

في حياتكِ وموتكِ

وتبقين لأهلكِ

وشعبكِ

وبلدكِ

ووطنكِ

مفخرةْ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close