فضيحة تصوير مريضات عاريات تثير الغضب في هذه الدولة العربية

سادت حالة من الغضب في الجزائر، اليوم السبت، بعد فضيحة التقاط صور مريضات عاريات بإحدى العيادات، غرب البلاد.

واحتج عشرات المواطنين، أمام مدخل عيادة صحية بمحافظة سيدي بلعباس (400 كم غرب العاصمة الجزائر)، منددين بالتقاط ممرض صورًا لفتيات ونساء من دون ملابس، أثناء خضوعهنّ لفحوصات بالأشعة، ما أثار فوضى أدت إلى توقف العمل في العيادة.

وتشير التفاصيل إلى أنّ الجاني استخدم الصور والفيديوهات في عملية ابتزاز للضحايا، وهو ما فجّر سخط شباب المنطقة الذين طالبوا في تجمع احتجاجي أمام العيادة، بتقديم الممرّض المعني للجهات القضائية لمحاسبته.

الممرض كان وضع كاميرات في زوايا متعددة في العيادة، ليلتقط عدة صور وفيديوهات لنساء وفتيات أجرين كشوفات طبية، بعد خلعهنّ ملابسهن، واستغلّ الممرض إشرافه الدائم على مصلحة الأشعة، لابتزاز عدد كبير من الضحايا.

ووسط استنكار شعبي وتقديم عمال العيادة شكاوى ضدّ الجاني، أبدت فعاليات محلية استغرابها لالتزام إدارة العيادة الصمت المطلق، وتغاضي مسؤولي المحافظة عن القضية التي تنذر بتفاعلات أخطر.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close