ابو سجاد ( صلاح الأعرجي) ..سلامات ..وبالشفاء العاجل..!!

حامد شهاب

في كل مناسبة حلوة ، يراد بها جمع فيها شمل زملاء المهنة ، على مقربة من شواطيء دجلة ، وعلى سفينتها الفيحاء ، تجد زميلنا العزيز صلاح الاعرجي ( أبو سجاد) وهو في مقدمة الركب الذي يتكلف بتهيئة مستلزمات تلك الاحتفالية ، يدفعه أصله ومنبته الطيب لتقديم واجب الضيافة، وتجد محياه، وهو يبادلك ابتسامته المليئة بالتفاؤل والأمل، بأن في سجيات قلب هذا الرجل من معالم الضيافة والكرم، مايرفع رأسك الى علياء السماء!!

لكن ما استدعى القلوب قبل ايام الى استذكار (أبي سجاد) بألم ، مجددا هو دخوله المستشفى ، في كندا لاجراء عملية جراحه، نتمنى ان تتكلل بالنجاح، وان يرفع الغمة عن هذا الرجل الكريم والطيب في خلقه ومعشره، وهو الذي يجد فيه زملاؤه ومحبيه في خصاله ، ضالتهم في ان يكون معينهم في الملمات وفي مناسبات الفرح، فكانت وقفة زملاء المهنة ترتقي الى مستوى الآمال، بانهم إطمأنوا عليه، وأشاعوا حالة الاطمئنان على ان العملية الجراحية لساقه قد تكللت بالنجاح ، وهو الان يتماثل للشفاء بعون الله، إذ أن من وهبه الله تلك الخصال الحميدة من الطيبة والكرم وحلاوة المعشر، هو من يضع الرجال في مراتب العلا، وهو يحصد دعوات زملائه له بالشفاء العاجل، وان يفرج الله عن حال الرجل وأحواله، لكي يتعافى ويخرج الينا سالما غانما، وقد عادت البسمة على محياه، فذلك ما يبعث في أنفسنا السرور ، بأن الله قد أحاطه برعايته، وكيف لا وهو الذي يغمرنا بكل خصال الرجال التي تسر!!

قبلات من قلب محب لأبي سجاد..وأمنياتنا له من كل الزملاء المخضرمين بالشفاء العاجل..وان يعود سالما غانما، ليعيد جمع أواصر المحبة والتلاقي ، على نهر دجلة الخالد، وهم الذين يجدون في حضوره، مايرفع المقام ويعلي همم الجميع، ويسعد أحوالهم ، ويملأ فلوبهم بالفرحة والابتسامة، ويعيد لنا جميعا روعة تلك اللمة الحلوة التي يجد فيها الكثيرون ضالتهم، في ان يجمع شمل الزملاء ، وهم بين خضرة الطبيعة وماءها الوفير ووجهها الحسن النضير!!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close