الدولة , العائلة الابوية , الدين

محسن السراج
كيف إنهارت قيادة الحزب الشيوعي في موسكو من الداخل وقد إنتصر الجانب اليميني مع أنهم قلة ولكن كان معهم قادة الجيش والسيناريو كان القادة الكبار السن أكثر ثورية هم الذين تم الغدر بهم والسيناريو في الصين حصل أن زعماء الحركة الشيوعية كانوا شبابا ً وقد تم إقتيادهم من المصانع وفتك بهم وغدر بهم , وفي الحالتين لعب الجيش دور المساند للزمرة الاستبدادية المنحرفة(
أي قاريء للتاريخ القديم والمعاصر سيعرف أن قادة الجيش بالتعاون مع مدني مستبد سيقومون بإختطاف وإنقضاض على أي حراك شعبي ولن نذهب بعيدا ماذا جرى للشعب المصري لقد سرقت الثورة لصالح مستبد عسكري ببدلة مدنية وقبل هذا ماذا جرى في الصين وماذا جرى في روسيا الدبابات والجيش خارج البناية وتراجع خطوة للوراء ثم تنقض البرجوازية أو الوحش الداخلي بمباركة وحش خارجي هذه خبرتي كصحفي وكاتب أقولها للشعب السوداني وحركاته السياسية , أي تمركز للسلطة سيدمر المجتمع وهذه الثلاثية : الدولة , العائلة الابوية القمعية والدين كفيلة بتعطيل أي حس نقدي عميق لقد توفر في أوروبا قلة من المفكرين ممن عرفوا ضرورة النقد الجذري وأن الثروة لايتم توزيعها ولا المصانع ولا الاراضي بل تكون من حصة المجتمع بأكمله إنما السلطة تتوزع على الاتحادات والنقابات المهنية والطلابية وسائر تنظيمات المجتمع وممثلياته)
, لايجوز للمثقف السوداني أن ينخدع بالأقنعة, هم يتراجعون خطوتين الى الوراء وسوف يقفزون على كل مطالب الشعب الحقيقية , سيكون الوضع دكتاتورية مبطنة أو مقنعة الحال في الجزائر وحتى تونس ثمة محافظة وخلل واضح للعيان فقط فسحة صغيرة ربما تحصل ردة حيث الخطاب الديني الاسلامي متغلل في منطقتنا وهناك من يرعاه لاجل استمرارية الغيبوبة وإنعدام الحس النقدي والجذري , وبشأن العراق هناك رؤوس في السلطة موزعة مثلما الحال في إيران , لقد حصلت كارثة داعش في سورية والعراق ,ولم يتم تحليل الوضع بدقة قبل حصول هذه الكوارث الكبرى , أنت كانسان لاتعرف عدوك من صديقك ربما صديقك سيكون عدوك ويخدم الطبقة المسيطرة , وكل هذه التحولات السلبية لم تحصل في منطقتنا فحسب إنظر ماذا أنجبت ألمانيا هتلر وإيطاليا موسوليني وأميركا ترامب , الطائر الكسول إذا لم تقطع غصنه الذي يحط عليه لن يطير وشعوبنا كسولة والمشكلة نحن لانقول نحن لانعلم ولانعرف الكل يدعي أنه يعرف , لكن مثلا فلاح جاهل يعترف بجهله ويحاول أن يتعلم مع الاسف البعض لايجيد سوى الشتائم وثمة نخبة مثقفة تتاجر بعقلها وبالمعرفة القليلة التي لديها وهم أسوأ من العاهرة التي تتاجر بجسدها , لماذا لانتعلم من خبرة وتجارب الآخرين ؟ لاتقل لي أن الميليشيا الشيعية مثلا أكثر مسالمة من الدواعش , سكاكينهم حادة ولكن لابحر لديهم كي يسبحوا بمهارة , , المسألة السلطة لايجوز أن تتمركز بأيدي النخبة , وأكرر المشكلة هي لايوجد حس نقدي يفكك آلية الدولة وهي تناقض غير قابل للمصالحة والعائلة الابوية القمعية وهي مصدر المخاوف والتهديد والدين وهو خطاب زائف واداة بيد السلطة , ظهر لنا أدباء بعثوا لنا المتحجرات من التاريخ الديني و نفخوا فيها الحياة كما فعل علي شريعتي حيث جلب الامام علي وزينب وهناك مثقفون وأدباء جلبوا لنا فكرة أن كل شيء مما نعانيه هو فقط الغرب وأن الغرب هو فقط الاستغلال والنهب وليس هناك جوانب أخرى مسكوت عنها كالعلم والمعرفة والحس النقدي هذا لاينفي دور الراسمالية المعولمة والليبرالية المتوحشة , وهناك من يعتقد أن الحل هو بالقصاص والعقاب والكبت الجنسي وفصل الجنسين , ثم يظهر لنا كاتب تشاؤمي وأخر لايوجد لديه مليمتر من الأمل ليس البيروقراطية هي من دمرت الانسان فحسب , الاساس هو ليس توزيع الارض وتوزيع المصانع هذه الامور لاتوزع بل تكون ملك للمجتمع ,الخلاص هو ليس سمكة تغادر المستنقع وفي رحلتها تتعلم الكثير هذا لايكفي وهي في طريقها الى المحيط هو ماذا فعلت بشأن أهلك ووطنك , لايجوز التجزئة الطبيعة والانسان والاقتصاد والسياسة , الف ليلة وليلة وشهرزاد تعالج الملك الوحش كل هذا الزمن ماذا بشأن نصف المجتمع النساء ؟ وهيدجر عبر الفن نغير السياسة هذا لايكفي الفن يمكن أن يكون سلبيا ً أوأيجابيا والانسان كائن عقله متعدد المفارقات والتناقضات كما الواقع , يتوجب أن تكون لغتنا بسيطة وذات مدلول علمي وانساني , ماهي المعرفة ؟ سولار, انترنت , طب وبيئة نظيفة , وسائل اتصال الخ وجانب سلبي دبابات اسلحة نووية وتلوث بيئي , البعض لايعيش بل فقط يحاول النجاة , تخيل واحد زائد واحد في زورق والاثنان كل يحرك المجداف باتجاه معاكس النتيجة ستكون صفر أو طائران مربوطان معاً كيف يطيران ؟
والآن لنعد الى الوصايا العشر لاتقتل , لاتسرق , لاتزني , كيف بعد أن استولوا على الأراضي والثروات والسلطة يقولون لك لاتسرق , كيف بعد أن يقتلوا أبناء شعبك وعائلتك وأنت في السجن وتخرج ماذا تفعل . من ماذا أنت مصنوع حتى لاترد ولاتقتل حيث لاعدالة ولاإنصاف , لاتقتل تعتمد على الحالة والظروف ووضعك النفسي والجسدي والعقلي والحرب الطبقية والاستغلال والسجون والشرطة , كل هذه الانظمة والشبكات الهرمية هي عنف والقتل ليس هو الوحيد يعتبر عنفا ً بل هو فرع , التعذيب عنف وحين تجلس ولاتملك أي شيء هذا عنف , , تخيل شابة تتزوج كهلا غنيا ً , عقد الزواج يعزز بالمال , وقائم ليس على قاعدة الحب بل بيع من البداية خطأ ماهو محل فعل لاتزني لهذه المعذبة من الإعراب ؟ حتى الأخلاق يتوجب أن تقوم على المعرفة والعلم والانسانية وحين نحلل الموعظة على الجبل هي تريد تحويل الناس الى قطيع أغنام حيث يتم قلع خصيتي الجسد وخصيتي العقل حيث لامقاومة وإمتصاص الدم , خذ العسل من خلية النحل ماذا تتوقع هل سيقاوم النحل ؟ ومسألة أخرى هي لماذا قرر الله أن يهبط الى البشر وليس العكس هذا مثل رجل غني بدل أن يعمل على تحويل الفقراء الى أغنياء يتحول هو الى رجل فقير

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close