بريطانيا تمنح اللجوء لطبيب عراقي متهم بـ”جرائم ضد الانسانية”

حصل طبيب عراقي اتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في عهد صدام حسين، على موافقة على طلبه اللجوء إلى بريطانيا، وذلك بعد أن قضت محكمة بأنه “تصرف تحت الإكراه”.

وأكد موقع “ذي صن” أن الطبيب (54 سنة) قدم إلى المملكة المتحدة قبل 19 سنة بعد أن عالج في وقت سابق سجناء تعرضوا للتعذيب من قبل الاستخبارات العسكرية خلال حكم صدام حسين.

وعلى الرغم من رفض طلبه للجوء في البداية بسبب عمله في وكالة الاستخبارات “وعدم سعيه لمغادرتها عبر طلب تحويله إلى مكان آخر”، فقد قضت محكمة استئناف بريطانية بعدم وجود دليل على أنه قام بتعذيب السجناء أو ساهم في ذلك.

ولفتت “ذي صن” إلى أن الطبيب، الذي أشارت إليه بالأحرف م.أ.ب، غادر العراق في ديسمبر 1995 إلى ليبيا، قبل سفره إلى بريطانيا في يناير 2000، وهناك انتظر حتى عام 2007 قبل تقديم طلب لجوء.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close