حاتمي: دعم ايران العسكري للعراق استراتيجية طويلة الامد

اكد وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي اهمية النهوض بالقدرة والبنية الدفاعية للقوات العسكرية والامنية العراقية في مواجهة التهديدات وقال ان تعزيز البنية الدفاعية للعراق يعد من الاستراتيجيات الاساسية لبلاده.
وجاء تصريح وزير الدفاع الايراني اليوم الاحد لدى استقباله وزير الداخلية العراقي ياسين طاهر الياسري حيث اشار الى وجود قضايا متنوعة ومهمة في نفس الوقت في العلاقات الامنية للبلدين تستلزم من الجانبين اجراء محادثات مستمرة مع بعضهما البعض لان وزارة الداخلية العراقية هي مؤسسة امنية وتلعب دورا مهما في ضمان امن واستقرار العراق وبالتالي امن المنطقة.
وأوضح العميد امير حاتمي ان دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للعراق حكومة وشعبا طيلة هجوم الجماعات الارهابية على العراق، لم يكن خطوة قصيرة الامد وتكتيكية بل منبثقة عن استراتيجية طويلة الامد.
بدوره أعرب وزير الداخلية العراقي عن شكره لدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للعراق في محاربة الجماعات الارهابية، منوها الى ان التعاون العسكري والامني بين البلدين يعتبر من الاولويات الرئيسية للحكومة العراقية.
ونوه الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي اول بلد وقف الى جانب الشعب العراقي في حربه ضد داعش، لافتا الى ان المصالح المشتركة تقتضي ان يعزز البلدين علاقاتهما في مختلف المستويات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close