سيادة المطران عطا الله حنا : ” نستنكر قمع مظاهرة الشيخ جراح التضامنية مع شعبنا ونعتبر منع اي نشاط وطني في القدس بأنه علامة ضعف وليس علامة قوة “

القدس – عبر سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم عن شجبه واستنكاره لإقدام سلطات الاحتلال على التعدي على المشاركين في المظاهرة الاسبوعية في الشيخ جراح في القدس الشريف حيث تم الاعتداء على المتظاهرين واعتقال احدهم بتهمة رفع العلم الفلسطيني .

اننا نحيي المشاركين في هذه التظاهرات التي تتم بشكل اسبوعي رفضا للاستيطان وللسياسات الاحتلالية في المدينة المقدسة .

واذا ما اعتبرت السلطات الاحتلالية بأن رفع العلم الفلسطيني في القدس جريمة فنحن نقول بأن رفع العلم الفلسطيني في القدس هو واجب وطني وواجب انساني ذلك لانه العلم الذي يمثل الشعب الفلسطيني ويعبر عن الانتماء الوطني لشعبنا .

ان الاعتداء على المتظاهرين ومنع رفع العلم الفلسطيني في القدس بطريقة وحشية انما هو عمل غير انساني وغير حضاري وغير اخلاقي ويمكننا اعتباره بأنه يندرج في اطار سياسة ممنهجة في القدس هدفها تغيير ملامح مدينتنا وتزوير تاريخها وتهميش واضعاف الحضور الفلسطيني فيها .

ان التعدي على المتظاهرين وقمع اي نشاط وطني في المدينة المقدسة وكان اخر ذلك ما حدث من منع لنشاط رياضي في برج اللقلق انما هي سياسة احتلالية مرفوضة من قبلنا جملة وتفصيلا .

ان هذه الاجراءات هي علامة ضعف وليست علامة قوة فالاحتلال يسعى لفرض سطوته وسياساته واجندته في القدس بالقوة ونحن بدورنا نقول بأن القدس ستبقى لاهلها ومهما حاولوا قمعنا وتهميشنا واضعافنا ومنع اي نشاط وطني في مدينتنا المقدسة فستبقى القدس عاصمة لفلسطين وهي في قلب ووجدان كل فلسطيني وكل عربي .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close