حكومة إقليم كوردستان تدعو تركيا وPKK إلى تجنب الإضرار بمواطني الإقليم

دعت حكومة إقليم كوردستان، مساء اليوم الإثنين، كلاً من الحكومة التركية ومسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK إلى تجنب إلحاق الضرر بمواطني إقليم كوردستان.

وكانت طائرات تركية قد استهدفت في وقت سابق اليوم، قرية (بولى) التابعة لناحية سنكسر في قضاء قلعة دزة شرق السليمانية، بعد أن دخلتها مجموعة من مقاتلي حزب العمال الكوردستاني. وأفاد شاهد عيان من سكان القرية لـ (باسنيوز) إن القصف خلّف أضراراً مادية في ممتلكات المواطنين من دور وبساتين كما أدى إلى إصابة أحد المواطنين ويدعى عبدالله أحمد .

وجاء في بيان للحكومة «نتيجة القصف التركي لمناطق بجيل قنديل اليوم فقد أصيب عدد من المواطنين بجروح للأسف الشديد، كما تسبب القصف بأضرار مادية للمنطقة».

وتابع البيان، أن «حكومة إقليم كوردستان في الوقت الذي تعبر فيه عن تضامنها مع المتضررين فإنها تعبر عن قلقها من القصف في تلك المناطق وتطالب بعدم استهداف أرواح وممتلكات مواطني إقليم كوردستان».

كما دعا البيان مسلحي حزب العمال الكوردستاني إلى تقدير ظروف المواطنين في إقليم كوردستان واحترام خصوصيته وألا يصبحوا سبباً لإلحاق الضرر بالمواطنين.

وأصبح القصف التركي في المناطق الحدودية المترامية بإقليم كوردستان أمراً معتاداً منذ انهيار عملية السلام بين حزب العمال الكوردستاني PKK وأنقرة عام 2015.

وكثيراً ما يسفر القصف والهجمات المتبادلة بين الأتراك وحزب العمال PKK عن سقوط مدنيين لاسيما الذين يسكنون في مناطق حدودية نائية.

ويطالب المسؤولون في حكومة إقليم كوردستان باستمرار بعدم اتخاذ أراضي الإقليم منطلقاً لشن هجمات على تركيا ودول الجوار.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close