رباعيات في زمنٍ خائب


رباعيات في زمنٍ خائب

جميل حسين الســــاعدي

آهِ يا شعبــــي الـذي يحكمــــــــــهُ

دائما إمّـــــا طغـاةٌ أو لصـــــوصْ

بلغــــتْ أعلــــى الأعالـــــي أمُـمٌ

فلماذا أنتَ فـــي الوحـلِ تغـــوصْ

***

أمسِ قدْ عُــــدتُ لألقى وطنـــــي

عُدتُ كيْ أقضيَ أعوامي الأخيرة

حينمـــا لــمْ يجدوا مالاًمعـــــــــي

أنكرونــي كلّهمْ حتّى العشيــــــرة

***

وطنــي أصبحَ منفــــــىً وأنـــــا

ضقتُ ذرعاً منْ زمانٍ بالمنافـــي

مثلما قـــــــــد جئتـــهُ فارقتـــــــهُ

مثلً نهْــرٍ سـائبٍ دونَ ضفـــــافِ

***

لا تسلنــي عن حياتي الآتيـــــــة

فهْــيَ صنْــوٌ للحيــــــاةِ الماضية

عوّضونـــا بلصــوصٍ بعدمـــا

حكّموا فينـــــا زمـــــاناً طاغية

***

أيّـــها الشـــاعرُ هــذا قـــــــدرٌ

ليسَ منهُ مِنْ مفــرٍّ أو محيصْ

عُدْ إلــى نفســكَ واتركْ عالماً

ليسَ فيـهِ لضيــاءٍ مِنْ بصيصْ

***

برلين السابع عشر من تموز للعام 2019

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close