غضب بين صغار المزارعين المستفيدين من منحة السيسى للاراضى بالصعيد وتهديدات حكومية بسحب الاراضى

بيان اعلامى

اكتشف صغار المزارعين والفلاحين بقرية المراشدة التابعة لمركز الوقف شمال قنا ان وعود الرئيس السيسى ومنحته الرئاسية بمنحهم الف فدان بالظهير الصحراوى لزراعتها حلم بعيد المنال وذلك بعد ان طلبت منهم الحكومة ومحافظ قنا وهيئة تعمير الصحارى تسديد اقساط 20 الف جنيه سنويا لتلك الاراضى وسحب الاراضى منهم حال عدم زراعتها خلال عامين من تاريخ تسليمها

وبحسب منظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الاوسط وشمال افريقيا محافظة قنا سلمت عقود 1000 فدان لأبناء القرية خلال زيارة السيسى لقنا فى 15 مايو 2017 و حصل 90% من أهالى القرية على أراض صحراوية صالحة للزراعة

واكد الناطق الرسمى للمنظمة زيدان القنائى ان اراضى منحة السيسى الرئاسية لصغار المزارعين لن يتم تسليمها للمزارعين بسبب صعوبة تسديدهم للاقساط السنوية

واضاف ان محافظ قنا عبد الحميد الهجان تسبب بتشريد مئات الاسر بقنا بسبب ازالته لارضهم والكارثة انه خصص اراضى للمستفيدين من منحة السيسى لصغار المزراعين بمدينة الوقف والظهير الصحراوى للوقف وقام بازالة اكثر من 150 فدان بالوقف كانت منزرعة بالاشجار خاصة من تمت ازالة اراضيهم طالبوا بتقنينها ودفع رسوم التقنين

الحكومة المصرية طلبت من المزارعين البسطاء بالمراشدة بقنا المستفيدين من منحة السيسى للاراضى وهى الف فدان سداد 20 الف جنيه اقساط سنوية للحصول على تلك الارض وزراعتها خلال عامين او سحبها منهم

تسبب ذلك بحالة من الغضب بين صغار المزراعين المستفيدين من منحة السيسى لصغار المزارعين

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close